pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

النيابة العامة تحفظ قضيتها وتستبعد شبهة «غسل الأموال»

«بوتيكات»... قصة النجاح لن تنتهي

أصدرت النيابة العامة قراراً بحفظ قضية شركة «بوتيكات» واستبعاد شبهة غسل الأموال، بعد تحقيقات تواصلت منذ يوليو الماضي وتضمنت التحفظ على أموال وحسابات وممتلكات للشركة.

وأعربت «بوتيكات» عن تفاؤلها بالعمل نحو مستقبل أفضل للشركة، مؤكدة التطلع لإكمال مسيرتها نحو العالمية كشركة رائدة وضعت الكويت على خارطة التجارة الإلكترونية، معبرة عن الشكر لثقة عملائها وكل من ساندها وأكد على سلامة موقفها.

وتعتبر «بوتيكات» قصة نجاح بإدارة كويتية 100 في المئة لفتت أنظار العالم بالنجاحات التي حققتها، فيما يأتي قرار النيابة الأخير ليشكل دافعاً إضافياً لها للمضي قدماً في عملها.

وكانت الشركة أكدت منذ اليوم الأول للقضية التزامها بكل المعايير المحاسبية والمالية والرقابية وعدم وجود أي أنشطة مخالفة للقانون لديها، معربة عن تأييدها وتفهمها لضرورة التدقيق من قبل أجهزة الدولة، وعدم القبول بأن تكون الكويت مرتبطة بغسل الأموال إطلاقاً.

وقررت النيابة العامة أيضاً رفع التحفظ عن أموال وحسابات عدد من المشاهير في البنوك المحلية، من بينهم مشاري بويابس، وفوز الفهد، وجمال النجادة، ومريم رضا، وحليمة بولند، وفرح الهادي.

وفي أول ظهور إعلامي له منذ بدء القضية، أكد مؤسس الشركة عبدالوهاب عارف العيسى بعد قرار النيابة: «أقف اليوم بكل فخر وبرأس مرفوع بصفتي صاحب فكرة (بوتيكات) الرائدة، وبصفتي عضو فعال من ضمن فريق كويتي رائع».

وقال: «قرار حفظ النيابة قضيتنا لا يُطوي ملفها، ولا أقبل أن تبتلعها ذاكرة النسيان، فهذه القضية وُلدت لتبقى شاهداً على تخلف الدولة، وتراجعها، ومرجعاً لنموذج محاربة الشاب الكويتي العصامي، وستبقى (بوتيكات) مصدر فخر لي ولأولادي في المستقبل».

وأضاف: «مهما حصل من حجم الظلم والتشويه والخسائر، ستبقى بلادي وإن جارت عليّ عزيزة، وأهلي إن ظنوا عليّ كرام، والحمد لله رب العالمين على البراءة، وحسبنا الله ونعم الوكيل».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي