pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

في واقعة أحزنت «الأب» وسجلت قضية «عنف أسري»

مواطنة تسكب الشاي الساخن على زوجها... والابن يواصل ضربه

لم يتوقع المعتدى عليه أن يؤدي الخلاف العائلي إلى ما حصل
لم يتوقع المعتدى عليه أن يؤدي الخلاف العائلي إلى ما حصل

- المباحث تستدعي الزوجة والابن للاستماع إلى أقوالهما

اعتداء مزدوج من «أعز الناس»!

الاعتداء يجسد الجحود والعقوق في أوضح صورة، إثر اعتداء مواطنة وابنها على رب أسرتهما، إذ قامت الأولى (الزوجة) بسكب الشاي الساخن عليه، فيما أكمل فلذة كبده التفنن في ضرب من كان سبباً في وجوده بهذه الدنيا.

وإلى أن يتضح الخيط الأبيض من الخيط الأسود في الواقعة، سُجلت قضية جنح «عنف أسري» أحيلت إلى التحقيق.

وروى مصدر أمني لـ«الراي» تفاصيل ما حدث، وقال إن مواطناً قدم إلى المخفر، وقد بدت على وجهه علامات الحزن، وبادر الأمنيين «ولدي ومرتي ضربوني»، وأفاد بأن زوجته سكبت عليه الشاي الساخن، ثم انضم إليها ابنهما وانهال عليه بالضرب المبرح.

وتابع المصدر الأمني «بسؤال المواطن عن سبب ما تعرض له، قال إنه كان نتيجة خلاف عائلي حصل معهما، وأنه لم يتوقع أن تفلت أعصاب شريكة حياته وتصب عليه الشاي الساخن وتُلحق به الأذى المثبت بتقرير طبي، كما أنه لا يستطيع أن يتمالك نفسه من صدمة عقوق ابنه له ومشاركته لأمه في تصرفها».

وأكمل المصدر الأمني أنه «بعد الاستماع إلى شكوى المواطن سجلت قضية جنح (عنف أسري) أحيلت إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية للتحري والوقوف على ملابساتها، واستدعاء المعتديين للاستماع إلى أقوالهما واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي