pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

برعاية رئيس مجلس الوزراء يومي 23 و24 الجاري

«نوف إكسبو» تُنظّم «منتدى الحكومة الإلكترونية الثامن»


- الأذينة: إنجاز المعاملات إلكترونياً ضرورة غير قابلة للتأجيل
- صبري: إعادة هندسة الإجراءات الحكومية محور رئيسي للبحث

أعلنت شركة نوف إكسبو أنها ستنظّم منتدى الحكومة الإلكترونية الثامن يومي 23 و24 مارس الجاري، حيث سيُقام افتراضياً عبر الفضاء السيبراني، برعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد، ويمثل سموه في حفل الافتتاح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير دولة لشؤون مجلس الوزراء، أنس الصالح.

ولفتت الشركة إلى أن الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات تمثل الشريك الإستراتيجي الداعم للمنتدى.

وقال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للهيئة، المهندس سالم الأذينة «إن شعار المنتدى - الحكومة الإلكترونية الشاملة ضرورة مُلحة لما بعد (كورونا) - يعكس أحد التحديات الأساسية التي فرضتها الجائحة على عالمنا اليوم، وأصبح من الضروري العمل على استكمال تطوير الخدمات الإلكترونية المتكاملة بالكويت، أي تلك الخدمات التي تشترك أكثر من جهة حكومية في تقديمها للمواطنين والمقيمين».

وأضاف أن «القدرة على إنجاز المعاملات الحكومية بكل أشكالها إلكترونياً أصبحت ضرورة صحية وغير قابلة للتأجيل نتيجة سياسة التباعُد الاجتماعي التي فرضتها جائحة الكورونا، هذا عدا عن فوائدها الاقتصادية والمجتمعية، وتأتي رعاية الهيئة للمنتدى انطلاقاً من دورها في تعزيز جهود التحوّل الرقمي على مستوى الدولة».

من جانبه، قال المدير التنفيذي لشركة نوف إكسبو مجدي صبري، إن «إعادة هندسة الإجراءات الحكومية ستشكل المحور الرئيسي للبحث خلال المنتدى، فهذه المهمة تُعتبر أحد المتطلبات الأساسية لتطوير الخدمات الحكومية الإلكترونية المتكاملة والشاملة، فمخرجات إعادة هندسة الإجراءات الحكومية تُشكّل المدخل الطبيعي للخدمات المتكاملة التي يتم تطويرها خلال المراحل المتقدمة لبرامج الحكومة الإلكترونية الشاملة، وهي تضع اللبنة الأساسية لنجاح كل تلك المراحل».

وأشار بيان الشركة إلى أنها تنظم المنتدى هذا العام افتراضياً استجابة لتحديات جائحة الكورونا، وترى من الناحية الأخرى أن ذلك يُشكّل عنصراً إيجابياً للمنتدى وللشركات الراعية وللجهات الحكومية المشاركة، فذلك يُتيح الفرصة لمشاركة العديد من المتخصصين من مختلف دول العالم في فعاليات المنتدى عبر الفضاء السيبراني، فلم يعد الانتقال إلى الكويت شرطاً للمشاركة وإفادة الحضور من الخبرات العالمية المتخصصة.

وذكر بيان الشركة أنها اعتمدت المنصة الإلكترونية لشركة «Vmeets» العالمية لتوفّر الخدمات التكنولوجية اللازمة لإقامة المنتدى، فالمنصة توفّر تقنيات ثلاثية الأبعاد وتفاعلية لقاعة مسرح لتقديم المحاضرات والحلقات النقاشية وقاعة استقبال للمشاركين وقاعة معرض لاستضافة أجنحة عرض للجهات المشاركة، كما توافر تقنيات آلية للدعوات والتسجيل وتأكيد الحجوزات، وتقنيات متطورة لإدارة كل مجريات المنتدى آلياً.

ولفت إلى أن المنصة الإلكترونية توافر للشركات الراعية إمكانيات متطورة لعرض منتجاتها وخدماتها وتجاربها وإمكانياتها الفنية من خلال أجنحة العرض الخاصة بها.

وشكرت «نوف اكسبو» العديد من شركات التكنولوجيا العالمية والمحلية التي دأبت على المشاركة فيه مثل «Microsoft» و«IBM» و«EMC» و«CISCO» و«Symantec» و«Fortinet» و«FireEye» و«EY وAruba» و«Red Canari» و«Techno-Management» وغيرها، وكذلك العديد من الشركات المحلية الكبرى مثل شركة الاتصالات الكويتية (VIVA)، وصناعات الغانم، والشركة الكويتية المتحدة لخدمات التصوير والكمبيوتر، و«أجيليتي» و«بيت التمويل الكويتي»، وشركة الخدمات المصرفية الآلية «KNET» وشركة مركز سلطان، وشركة التقدم التكنولوجي، وشركة تكنو مانجمنت وغيرها.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي