pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«فريزر» يعود للشاشة بعد غياب 17 عاما

يعود مسلسل «السيت كوم» التلفزيوني الأميركي الشهير «فريزر» من تسعينيات القرن الماضي، من جديد.

وأعلن بطل المسلسل، الممثل الأميركي كيلسي غرامر، الأربعاء، إنه سيكرر دوره و«الذي سيركز على الفصل التالي من الرحلة المستمر للطبيب فريزر كراين».

وتتمحور أحداث مسلسل «فريزر» حول الطيب النفسي «فريزر كراين» الذي يقدم برنامجا إذاعيا في مدينة سياتل الأميركية، ويقيم مع والده الشرطي المتقاعد بسبب إصابته في قدمه، وعلاقته المعقدة والطريفة مع شقيقه الطبيب النفسي، «نايلز كراين».

وستعرض الحلقات الجديدة من مسلسل «فريزر» على منصة «باراماونت بلس» الجديدة.

وعلى مدى العامين الماضيين، ظل كيلسي غرامر يقود محاولات لإحياء مسلسل «فريزر»، الذي استمر عرضه لمدة 11 موسما بين عامي 1993 و2004 على شبكة «إن بي سي» الأميركية.

والمسلسل قصة ديفيد أنجيل وبيتر كيسي وديفيد لي، ويشارك في بطولته ديفيد هايد بيرس، وجين ليفيس، وبري غيلبين، والممثل الراحل جون ماهوني.

ولم تحدد منصة «باراماونت بلس» موعدا لعرض الحلقات الجديدة من مسلسل «فريزر»، ولكن من المرجح أن يستمر العمل فيه حتى العام المقبل 2022.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي