pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«الفجر الإسلامي» تصدرها بمكاسب 4.84%.. و«وفرة للأسهم» بـ 4.05%

صناديق «وفرة» للاستثمار تحقق أداء إيجابيا في يناير

أعلنت شركة وفرة للاستثمار الدولي عن الأداء الإيجابي لصناديقها الاستثمارية بمختلف أنواعها خلال شهر يناير من العام الحالي، حيث احتلت مرتبة متقدمة على صعيد أداء الصناديق الاستثمارية في الكويت.

وبهذه المناسبة، قال نائب الرئيس الأول لقطاع الاستثمارات المحلية والعربية في وفرة مانع الصانع إن الأداء المتميز للصناديق الاستثمارية التي تديرها الشركة يعكس الكفاءة التي يتمتع بها فريق العمل مدعما بالتحليلات الاستثمارية والشفافية التي يقوم بها وهو مما ساهم في تحقيق هذه النتائج المتميزة لصناديق الشركة، مبينا ان هذا الفريق نجح في تطوير خططه الاستراتيجية لتحقيق اقصى فائدة ممكنة لمستثمري صناديق وفرة المتنوعة ومن أهمها فلسفة تنويع الاستثمار قطاعياً وجغرافياً بما يعزز من فرص تحقيق العوائد الملائمة ويحد من المخاطر.

وأوضح أن صندوق وفرة حقق مكاسب تصل إلى 4.05% لشهر يناير و165.79% منذ انطلاقته بالعام 2002، مبينا ان توزيعات أرباح صندوق وفرة منذ التأسيس بلغت نحو 10% نقداً و100% منحة، وهو صندوق استثماري تقليدي يهدف إلى استثمار رأس المال في أسهم جميع الشركات المدرجة في بورصة الكويت والموزعة بين القطاعات الاقتصادية المختلفة، وأبرز الأسهم التي يحتويها الصندوق هي أسهم الوطني، بيتك، أجليتي، وزين.

وأضاف الصانع إن صندوق الفجر حقق مكاسب تصل إلى 4.84% خلال الفترة نفسها وبلغت التوزيعات منذ التأسيس 10% نقدي و 20% منحة، علماً أنه تم تأسيسه في عام 2005 وهو من أكبر الصناديق الكويتية المستثمرة في أسهم الشركات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، ويستحوذ القطاع الصناعي والمصرفي على 50% من إجمالي استثمارات الصندوق وقد حقق أداءً متميزاً خلال الأعوام السابقة والتي تكللت بحصول الصندوق على العديد من الجوائز كأفضل أداء لثلاثة سنوات على التوالي.

وكشف عن أداء صندوق مصارف الذي يستثمر في قطاع البنوك بدول الخليج العربي والذي بلغ منذ بداية العام 1.42% كما بلغت التوزيعات النقدية منذ التأسيس 5%، وحقق الصندوق منذ انتقال إدارته إلى وفرة في عام 2013 ما يقارب 29.74%، وحصل صندوق مصارف على أفضل أداء بين الصناديق الاستثمارية في الكويت ونال العديد من الجوائز من مؤسسات مالية مرموقة.

شعار شركة وفرة للاستثمار الدولي

وقال الصانع إن صندوق وفرة للسندات والذي يهدف إلى تحقيق عوائد أعلى من عوائد الفائدة المصرفية كاستثمار امن قد حقق 0.28% في يناير وبلغ أداء الصندوق منذ التأسيس 110.74% كما بلغت التوزيعات النقدية منذ التأسيس 105%، وذلك عن طريق الاستثمار في السندات الحكوميـة والشركات المحلية، الصكوك الإسلامية، وصناديق أسواق النقد، واستثمار الفائض في الودائع وحسابات تحت الطلب، وأبرز مكونات الصندوق هي سندات الوطني، الخليج، برقان، مجموعة الصناعات، والعقارات المتحدة.

وأضاف:" لدينا فريق من المهنيين والمختصين في مجال الاستثمار والذي يجعلنا نحقق تطلعات عملائنا، كما يضع فريق العمل نصب اعينه التعامل الحصيف مع الظروف الراهنة والتي تفرض نفسها على الواقع المحلي والدولي بسبب فيروس كورونا حيث تسعى الشركة لحماية استثماراتها المتنوعة وتعزيز قدراتها على مواجهة تلك المخاطر.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي