pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

«طالبان» ترحب وتريد «علاقات إيجابية في المستقبل»

ترامب يسحب قواته من أفغانستان بحلول الميلاد

قوات أميركية في أفغانستان
قوات أميركية في أفغانستان

- الرئيس الأميركي يرفض خوض "مناظرة افتراضية"

قرر الرئيس دونالد ترامب، سحب آخر جندي أميركي من أفغانستان بحلول عيد الميلاد، مسرّعاً الجدول الزمني لإنهاء أطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة.

واعتبر من ناحية ثانية، أن إصابته بـ«كوفيد - 19» كانت «نعمة من الله»، وذلك لدى استئنافه العمل في المكتب البيضاوي رغم التحذيرات من أن عودته قد تعرّض آخرين للخطر.وكتب ترامب في تغريدة على «تويتر»، الأربعاء: «علينا أن نعيد العدد الصغير المتبقّي من رجالنا ونسائنا الشجعان الذين ما زالوا يخدمون في أفغانستان إلى الوطن بحلول عيد الميلاد!».

ورحبت حركة «طالبان» بالإعلان باعتباره «خطوة إيجابية» على طريق تطبيق اتفاق 29 فبراير الماضي، بين الطرفين الذي ينص على انسحاب كل القوات الأجنبية من أفغانستان بحلول مايو 2021.

في المقابل، وعدت «طالبان» بعدم السماح بأن تستخدم أفغانستان قاعدة لمجموعات متطرفة مثل «القاعدة»، وهو كان السبب الرئيسي وراء الاجتياح الأميركي عام 2001.

وذكرت في بيان أنها «ملتزمة الاتفاق وتريد علاقات إيجابية في المستقبل مع كل الدول بما يشمل الولايات المتحدة».

صحياً، قال ترامب في تسجيل مصوّر الأربعاء، لدى تحدثه عن فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة نحو 217 ألف شخص في الولايات المتحدة، «أعتقد أن إصابتي به نعمة من الله».

وأشار ترامب الذي تأكدت إصابته الخميس ونقل إلى المستشفى الجمعة إلى أنه تعافى بفضل مزيج من الأجسام المضادة، وهو علاج تجريبي لم يتم بعد إصدار تصريح رسمي باستخدامه حتى للحالات الطارئة.

وقال مرتدياً ربطة عنقه الحمراء المعهودة: «أريد بأن يتلقى الجميع العلاج ذاته الذي تلقاه رئيسكم لأنني أشعر بأنني بحالة رائعة».

انتخابياً، ذكرت لجنة المناظرات الرئاسية، أمس، أن المناظرة الثانية بين ترامب ومنافسه الديموقراطي جو بايدن والمقررة في 15 أكتوبر الجاري، ستكون عبر الإنترنت.

غير أن الرئيس الأميركي سارع إلى رفض «خوض مناظرة افتراضية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي