دراسة تحذر من غزو الدبابير الآسيوية العملاقة للعالم

00
00

حذرت دراسة من انتشار الدبور الآسيوي العملاق عالميا.

وبحسب صحيفة «إكسبرس» الإنجليزية، تقتل الحشرة التي يبلغ طولها 2 بوصة، نحو 50 شخصا في العام، حيث أن لدغتها قوية للغاية ومليئة بالسم ويمكنها قتل أي شخص في غضون دقائق إذا كان يعاني من الحساسية.

وحذرت الدراسة من انتشار الدبابير الآسيوية العملاقة حول العالم، إذا تمكنت من الحصول على معقل في بيئة جديدة، حيث أن مناخات بعض الأماكن في الولايات المتحدة وأوروبا تعد بيئة ملائمة للدبابير.

ومن المرجح أن الدبابير الآسيوية العملاقة تعيش في المناخات الأكثر دفئا، حيث يمكنها البقاء على قيد الحياة حتى درجة حرارة 38 درجة مئوية.

ويمكن للدبابير الانتشار عن طريق الطيران، ولكن ذلك يكون بشكل بطيء للغاية لكنها تنتشر بشكل أساسي من خلال النقل البشري العرضي مثل سفن الشحن أو الطائرات.

وتشكل الدبابير الآسيوية العملاقة مشكلة كبيرة للنحل المتناقص بالفعل في أوروبا والولايات المتحدة، حيث تدخل إلى أعشاش النحل وتقتل كل من بالداخل وتلتهم كل الموارد، ما يؤثر أيضا على صناعة العسل.