خرّج أجيالاً من المعلمين والمعلمات ممن يقودون دفة التعليم في الكويت

... وترجل أحمد البستان عن منصة «التربية» بعد عقود من العطاء


- إبراهيم الحمود: عرفته منذ 30 سنة.. كان رائعاً في أخلاقه وعالماً جليلاً نثر الحب في أركان الجامعة
انتقل إلى جوار ربه الاستاذ الدكتور احمد عبدالحسين عبدالبقية البستان، عضو هيئة التدريس في كلية التربية بجامعة الكويت، عن عمر يناهز 82 عاماً، بعد مسيرة 39 سنة في التعليم الاكاديمي في جامعة الكويت.

ومع انتشار خبر وفاته، ضج الفضاء الالكتروني بالدعاء لله سبحانه وتعالى بالمغفرة والرحمة لهذا الاستاذ الجليل الذي خرج اجيالاً من المعلمين والمعلمات ممن يقودون دفة التعليم في الكويت.

وكان المغفور له بإذن الله يهتم بصقل مواهب الطلبة ليكونوا قادة للمسيرة التعليمية في الكويت، ولم يبخل على أبنائه في التوجيه والتربية الفاضلة فكان له من الابناء طارق وخالد، ومن البنات كل من الدكتورة سعاد والدكتورة سوزان والدكتورة سناء و الدكتورة لميس.


وعرف الدكتور أحمد بدماثة الخلق وطيب المعشر، وعلو الكعب في تخصصه العلمي، وكان من المؤثرين في مجتمعه وعلى تواصل مع الجميع.

ولد الدكتور أحمد في 25 ديسمبر 1938 ودرس في المدرسة الجعفرية ثم انتقل الى مدرسة الصباح ودرس فيها 5 سنوات، ثم ثانوية الشويخ، ثم حصل على بكالوريوس في التربية وماجستير في العلوم الاجتماعية وفي الاعلام والعلاقات العامة، ودكتوراه في الفلسفة والادارة واصول تربية التعليم العالي.

وعمل المغفور له بإذن الله في عدد من الوظائف حيث عمل في التدريس لمدة 43 عاما، مدرسا في الابتدائي والمتوسط وثم وكيل ابتدائية، ثم عمل مدرسا في دار المعلمين والمعلمات، ووكيلا في معهد التربية للمعلمين، ثم مراقب ادارة رياض الاطفال، ومشرفا على الدورات التدريبية في وزارة التربية، ومدير مركز بحوث المناهج، وختم حياته المهنية في عضوية هيئة التدريس في كلية التربية بقسم الادارة والتخطيط التربوي منذ 1981، واصبح رئيسا لقسم الادارة والتخطيط التربوي في كلية التربية في جامعة الكويت، ثم حصل على ترقية في العام 1999 لوظيفة استاذ بقسم الادارة.

وأشرف الدكتور البستان على 46 بحثا علميا خلال ادارته لمركز البحوث من العام 1980 الى 1983.

من جهتها، ‏نعت جامعة الكويت الاستاذ الدكتور احمد البستان.

وجاء في بيان صادر عنها «ببالغ من الحزن والأسى تنعى جامعة الكويت فقيدها الدكتور أحمد عبدالحسين عبدالبقية البستان أستاذ الإدارة والتخطيط التربوي بكلية التربية والذي انتقل إلى رحمة الله تعالى اليوم 24/9/2020 سائلين المولى عز وجل أن يسكنه فسيح جناته ويتغمده بواسع رحمته، إنا لله وإنا إليه راجعون».

بدوره، تقدم رئيس جمعية أعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت الاستاذ الدكتور إبراهيم الحمود بالأصالة عن نفسه وبالنيابة عن جمعية أعضاء هيئة التدريس بخالص العزاء إلى أسرة الدكتور أحمد البستان أحد أعمدة كلية التربية وجامعة الكويت سائلين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وغفرانه وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.

وأضاف «منذ 30 سنةً عرفت وزاملت وصادقت الاستاذ الدكتور أحمد البستان بجامعة الكويت وكان رائعاً في أخلاقه عالماً جليلاً نثر الحب في أركان الجامعة. الكويت كلها تبكيه. جمعية أعضاء هيئة التدريس تدين له بالكثير فكان مدافعاً شرساً عن حقوق ومزايا الأساتذة وعلامة من علاماتها الفارقة... إلى جنات الخلد».