أنقرة تعتقل الأتراك منتقدي العملية العسكرية في سورية

  • 10 أكتوبر 2019 05:10 م
  • الكاتب:(أ ف ب)

اعتقلت السلطات التركية أكثر من 20 شخصا بتهمة «الدعاية الاعلامية الارهابية» الخميس بسبب انتقادهم للعملية العسكرية التي تشنها أنقرة في شمال سورية.
وتم اعتقال هاكان ديمير رئيس موقع «بيرغون» اليساري بعد اتهامه بـ«تحريض الشعب على الكراهية والعداوة» بعد أن تحدث الموقع عن وقوع اصابات بين المدنيين في الهجوم.
ونفت الحكومة اصابة مدنيين في هجماتها على مواقع المسلحين الأكراد في شمال سورية.
وتم الافراج عن ديمير لاحقا بعد مصادرة جواز سفره.
واعتقلت الشرطة 21 شخصا في مدينة ماردين في جنوب شرق تركيا بسبب «الدعاية الاعلامية الارهابية» بحسب وكالة الأناضول للأنباء.
كما ذكرت الشرطة أنها فتحت 78 قضية ضد أفراد بسبب نشرهم «دعاية اعلامية» ضد العملية.
وذكر النائب العام في تركيا أنه تم فتح قضايا بحق زعيمي حزب الشعوب الديموقراطي الموالي للأكراد سيزاي تيميللي وبيرفين بولدان، وغيرهما من أعضاء الحزب.
وفي بيان لهم اعتبر هؤلاء العملية العسكرية التركية «غزوا»، وأكد تيميلي على موقفه الخميس وقال ان العملية هي «عدوان» و«محاولة احتلال».
وشنت تركيا عملية «نبع السلام» الأربعاء ضد قوات سورية الديموقراطية التي يقودها الأكراد والتي تعتبرها أنقرة فرعا «إرهابيا» للمسلحين في المنطقة.
وتحظر السلطات التركية اي انتقاد للعمليات العسكرية، حتى أنها تطلب من أحزاب المعارضة الإشادة بها.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا