محمد الهاشل


الهاشل يعتذر عن رئاسة «التحفيزية»

قطاع الأعمال متذمّر من البطء الحكومي في الإجراءات الاقتصادية

علمت «الراي» أن محافظ بنك الكويت المركزي الدكتور محمد الهاشل قدّم اعتذاراً لمجلس الوزراء، أبدى خلاله عدم الرغبة في الاستمرار برئاسة اللجنة التوجيهية العليا للتحفيز الاقتصادي التي شكلت في نهاية مارس الماضي.
وكان الهاشل قدم خلال فترة رئاسته اللجنة التي لم تكمل مئة يوم من عمرها بعد، عرضين مرئيين لوسائل الإعلام آخرهما قبل 45 يوماً، شرح فيهما مشروع قانون ضمان ودعم القروض الميسرة للمتضررين من وباء كورونا، ومقترح تعديل قانون الإيجارات في العقارات التجارية علاوة على تعديل قانون العمل، إلى جانب مقترحات أخرى تتعلق بتخفيف الأعباء على الشركات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة إضافة لمقترحات دعم العمالة الوطنية في القطاع الخاص.
ولا يعد سراً تذمر قطاع الأعمال من التأخر في إقرار وطرح الحزم التحفيزية المقترحة لتخفيف آثار أزمة «كورونا»، بخلاف التي أطلقها «المركزي» في وقت مبكر في شهري مارس وأبريل والتي تضمنت تخفيض سعر الخصم لمستويات تاريخية، وتخفيف المتطلبات الرقابية للبنوك لإتاحة مساحة إقراضية تصل إلى 9 مليارات دينار، إلى جانب التوجيه للبنوك نحو إبداء المرونة مع العملاء بما يتناسب مع تحديات أزمة «كورونا»، علاوة على تأجيل أقساط واستحقاقات المتضررين 6 أشهر ووقف تسييل الرهونات.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا