لقطة تذكارية للناشئين مع عمادي والمرزوق (تصوير بسام زيدان)


عمادي: حلقات خالد المرزوق من صور تشجيع «الأوقاف» لحفظ القرآن وتدريسه

«هدفنا الاستراتيجي الأول زيادة الإقبال على كتاب الله حفظاً وتلاوة وتدريساً»

شدّد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المهندس فريد عمادي، على حرص الوزارة على تحفيظ كتاب الله تعالى وعلى زيادة الاقبال على هذا الكتاب العظيم، لافتاً إلى أن الوزارة كان هدفها الاول في استراتيجيتها زيادة الاقبال على كتاب الله وعلى حفظه وتلاوته وتدريسه وتعليمه، لأننا نعتقد أن حفظ القرآن وتدريسه هو النجاة لهذه الأمة.
وقال عمادي، في الحفل السنوي التاسع لحلقات المغفور له بإذن الله العم خالد المرزوق، لتكريم حفاظ كتاب الله والخريجين لعام 2019، نيابة عن راعي الحفل وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة، والذي اقيم اول من امس في فندق سفير الفنطاس، «هذا القرآن العظيم الذي أنزله الله تعالى وتعبدنا بتلاوته، فمن قرأ صفحة من كتاب الله له من الاجور العظيمة الوفيرة»، مبيناً أن هذا «القرآن الخالد تحدى الله به فصحاء العرب، وهذا القرآن جعله الله تعالى دستور هذه الامة والمخرج لها من أزماتها».
ولفت عمادي ان «القرآن العظيم هو منهاج هذه الامة، ولذلك نحن في وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية، حرصنا حرصا شديدا على تحفيظ كتاب الله تعالى، وعلى زيادة الاقبال على هذا الكتاب العظيم، وجعلنا في خطتنا الاستراتيجية، الهدف الاستراتيجي الاول زيادة الاقبال على كتاب الله وعلى حفظه وتلاوته وتدريسه وتعليمه، لاننا نعتقد ان حفظ القرآن وتدريسه هو النجاة لهذه الامة».
وتابع «وبحمد الله القطاعات المعنية والادارات المسؤولة عن تحفيظ القرآن، بذلت جهوداً كبيرة في توسيع رقعة الحلقات القرآنية في جميع مساجد ومراكز حفظ القرآن، المنتشرة في ربوع الكويت، بل وشجعنا المحسنين على إقامة مثل هذه الحفلات، ولا شك أن هذه الحلقات المقامة من أبناء العم خالد المرزوق هي صورة من صور تشجيع وزارة الأوقاف لمثل هذه الحلقات».
وأشار عمادي إلى أنه «إذا وجدنا أبناءنا قد حفظوا القرآن نكون قد حققنا الأهداف المرجوة من أعمال وزارة الاوقاف، فإن حفظ القرآن وتحفيظه للأبناء هو بداية طريق الصلاح والاصلاح، وهكذا كان شأن العلماء بدأوا حياتهم العلمية بحفظ كتاب الله»، مؤكداً أن «البركة تنزل على الاسرة وعلى الابن والمجتمع بحفظ كتاب الله تعالى».
بدوره، قال رئيس تحرير جريدة «الأنباء» ممثل أبناء المغفور له العم خالد المرزوق الزميل يوسف المرزوق «لن ندخر جهداً أو مالاً في سبيل مساندة هذه الحلقات المباركة التي يتخرج فيها كل عام حفظة كتاب الله بالسند المتصل عن النبي - صلى الله عليه وسلم».
وأضاف أن الحلقات بدأت بسيطة ووصلت اليوم إلى 17 حلقة للناشئين، وحلقة لتحفيظ الكبار، وحلقة للجاليات، و8 حلقات للقرآن والسند، واليوم عندنا أكثر من 250 دارساً للقرآن وخرجنا 64 حافظة للقرآن الكريم بالقراءات المتواترة، وهم بفضل الله وهمّة المشايخ 18 خريجا في هذا الحفل، حافظين للقرآن وأبارك لهم ولوالديهم تاج الوقار، وهم 4 كويتيين، و2 من اليمن و2 من بنغلاديش و10 من مصر.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا