أعضاء الرابطة مع النائب خليل الصالح والأنصاري (تصوير بسام زيدان)


«التطبيقي»: زيادة رواتب الأساتذة مطروحة على الإدارة

إعداد لائحة الترقيات وإرسالها لعمداء الكليات

  • الأنصاري: انفصال «التربية» كجامعة مستقلة قيد الدراسة وفقاً للنظم واللوائح

  •   العنزي: انضمام الرابطة لقانون الجامعات الجديد سيغني عن المطالبة بالكادر وتغيير اللوائح 

أعلن نائب مدير الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب لقطاع التعليم التطبيقي والبحوث الدكتور جاسم الأنصاري، أن زيادة رواتب أعضاء هيئة التدريس في الهيئة، مطروحة على الادارة وستتبع فيها الاجراءات واللوائح المنظمة لهذا الشأن، لافتاً إلى أن اللجنة المختصة بوضع تصورات للائحة الترقيات، أنهت عملها، والآن اللائحة المقترحة معروضة على الكليات لابداء الرأي، قبل اقرارها في القريب العاجل.
وقال الأنصاري في حفل استقبال اعضاء رابطة هيئة التدريس في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب مساء أول من أمس، بمناسبة تشكيل الهيئة الادارية الجديدة، وحضره كوكبة من الاساتذة إن «الرابطة تقدمت بمقترح لزيادة الرواتب وستتبع فيه الاجراءات واللوائح المنظمة لهذا العمل».
ولفت إلى أنه في ما يخص لائحة الترقيات، فإن «اللجنة المختصة انهت اعمالها وأرسلنا اللائحة المقترحة لعمداء الكليات للعرض على الاقسام العلمية، ثم تعرض على اعضاء لجنة الشؤون العلمية في الكليات وارسلت ايضا لرئيس الرابطة، لوضع مرئياتهم، ونأمل ان تكون باكورة نجاح لنا، وان تنتج من خلالها لائحة تخدم العملية التعليمية وتطورها، وتكون هذه اللائحة بداية تقدم ورقي للهيئة».
وتابع «هناك مقترح لانفصال كلية التربية الاساسية وتكون جامعة مستقلة بذاتها، وهذا المقترح قيد الدراسة حالياً، وفقاً للنظم واللوائح»، مبيناً ان «التعيينات الجديدة لاعضاء هيئة التدريس والتدريب ستعلن في القريب العاجل، وستلبي الاحتياجات الحقيقية للأقسام العلمية».
بدوره، قال رئيس رابطة اعضاء هيئة التدريس في الكليات التطبيقية الدكتور مسعد العنزي، ان «هناك اتجاهاً لانضمام الرابطة لقانون الجامعات الجديد، لان مجرد الانضمام سيغنينا عن المطالبة بالكادر وتغيير اللوائح وغيرها».
وأضاف «إذا كانت الانطلاقة من كلية التربية الاساسية، للانفصال لتكون جامعة مستقلة، فلديها الجهوزية الكاملة، لينبثق منها اكثر من كلية، كونها الكلية الوحيدة حاليا كل برامجها بكالوريوس، وتكون انطلاقة مع كل الكليات التي لديها برامج البكالوريوس، ومتفائلين بالخير».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا