طائرة صاحب السمو لدى وصولها إلى أجواء الكويت وترافقها مقاتلة من سلاح الجو


يوم الأربعاء أشرَقَ «صباح» الكويت... مرتين

فرحة غامرة عاشتها البلاد وهي ترقب طائرة سمو الأمير تهبط في المطار محاطة برعاية الله ومقاتلات سلاح الجو

مكتب الشهيد و«الطيران المدني» وزعا هدايا تذكارية للقادمين في المطار


«الكويتية» شاركت المسافرين فرحتهم بعودة الأمير سالماً


كلية التمريض بعثت «رسالة حب ووفاء» بسلامة صاحب السمو

بفرحة عارمة عمت ربوع الوطن، استقبل الكويتيون عودة سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، صباح أمس، قادما من الولايات المتحدة الأميركية بعد استكمال فحوصات طبية «تكللت بفضل من الله بالتوفيق والنجاح»، ليكون الإشراق يوم الأربعاء إشراقين: شمس وأمير.
وعبّر الكويتيون بمختلف أطيافهم وأعمارهم عن مشاعرهم الفياضة والصادقة تجاه قائد مسيرتهم، في مشاهد شكلت ملحمة حب ووفاء وجسدت روح الأسرة الواحدة، وعكست تقدير أهل الكويت وولاءهم المطلق لقائدهم، لا سيما أن العودة جاءت تتويجاً للدعوات الصادقة والمخلصة من أهل الكويت كبيراً وصغيراً، فالعودة تعني تجدد ذلك الشعور الكبير بالراحة والاطمئنان باعتبار سمو الأمير صمام الامان لبلدنا وشعبنا والسند الأول للكويت في ضوء التحديات الأقليمية.
وعكس «النبأ السار» مشاهد الفرح والبهجة التي غمرت أهل الكويت وعمت ربوع الوطن، حيث ازدانت الشوارع بلوحات الترحيب والدعاء لله بأن يحفظ سمو الأمير، كما شملت فضاء وسائل التواصل الاجتماعي التي شهدت إطلاق أكثر من وسم «هاشتاغ» تضمنت أجمل الأبيات الشعرية والعبارات الصادقة تجاه سمو الأمير.
ومع إطلالة طائرة صاحب السمو في سماء الكويت، يرافقها عدد من مقاتلات سلاح الجو الكويتي، كان الفرح والسرور ينتشر عبر الفضاء الإلكتروني حيث سارع المواطنون إلى تصوير الطائرة وهي تهبط في المطار الأميري، مع التعبير عن الفرح الكبير بالعودة الميمونة لسمو الأمير، فيما ازدحمت وسائل التواصل بمختلف منصاتها بالعديد من الصور ومقاطع الفيديو للترحيب بالعودة الميمونة لصاحب السمو، وسط تفاعل عربي ودولي يعكس مكانة سموه الكبيرة في نفوس الجميع ومكانة الكويت العالية وعلاقاتها مع شعوب العالم.
ومن أمثلة الوسوم والعبارات المرحبة التي ازدانت بها وسائل التواصل على نطاق واسع «صباح الأحمد الصباح» و«مأجور يا سور البلاد وذراها» و«العود يعود» و«رد الحكيم لداره» و«ها قد أتى» و«عافية صباح الأحمد تعافي كل بيت» و«مرحباً يا سور الكويت العظيم». كما تم تداول مقطع فيديو يظهر خلاله مواطن بصحبة ابنته وهما يقبلان صورة صاحب السمو المعلقة في أحد شوارع مدينة الكويت فرحاً بعودة سمو الأمير فضلاً عن إصدار أغان وطنية جديدة بالمناسبة.
واحتفالاً بالعودة الميمونة، نظمت بلدية الكويت احتفالية شعبية في سوق المباركية مساء أمس تحت عنوان «نوّرت»، حيث زينت السوق بصور سمو الأمير، واشتملت الاحتفالية نصب لوحة عملاقة في سوق الغربلي بعنوان «رسالة حب ووفاء» أتاحت الفرصة أمام جموع المواطنين والمقيمين للتوقيع عليها. كما تم خلال الاحتفالية توزيع باجات تحمل صور صاحب السمو، إضافة إلى إطلاق منطاد يحمل صورة سموه وذلك بالتزامن مع إذاعة الأناشيد الوطنية احتفاء بهذه المناسبة الغالية.
وشارك مكتب الشهيد في أفراح الكويت بقدوم سمو الأمير سالماً الى أرض الوطن، حيث وزع، بالتعاون مع الإدارة العامة للطيران المدني، هدايا تذكارية على القادمين الى أرض الوطن.
وهنأت الوكيل بالديوان الأميري مديرة مكتب الشهيد فاطمة الأمير الكويت وأسر الشهداء بعودة سمو الأمير، وقالت «نهنئ أنفسنا بهذه المناسبة العزيزة ونرفع أيدينا متضرعين شاكرين إلى المولى العلي القدير عودة صاحب السمو إلى أرض الوطن، ليكمل مسيرة قيادته الحكيمة لوطننا الغالي والتي تدفعنا جميعاً للنهوض ببلدنا الغالي الكويت والعمل على رفعته وازدهاره».
وأضافت الأمير «هذه العودة الحميدة ينتظرها الجميع، لما لسموه من مكانة وتقدير في القلوب ليس في الكويت فحسب وإنما في العالم، والذي أجمع على تسمية صاحب السمو قائداً للإنسانية، فكان هذا اللقب سبباً في أن تتبوأ الكويت موضعاً مميزاً في المجتمع الدولي، لما حققته من بصمات مشرفة وواضحة للعيان في مجال العمل الإنساني الأمر الذي يدعونا جميعاً للفخر».
من جانبها، شاركت شركة الخطوط الجوية الكويتية المسافرين والعاملين في مبنى الركاب «T4» فرحتهم بالاحتفال بالعودة الغالية على قلوب جميع المواطنين والمقيمين لسمو الأمير على أرض وطننا الحبيب الكويت.
وعبّر رئيس مجلس إدارة الكويتية يوسف الجاسم عن سعادته بعودة صاحب السمو سالماً غانماً إلى ربوع وطنه الحبيب وبين شعبه وأهله المحبين الكويت، وقال «عاد اليوم قائدنا وحكيمنا متوجاً بالصحة والعافية، ونحمد الله على هذه العودة الميمونة لتكمل كويتنا الحبيبة مسيرة العطاء والبناء والازدهار تحت قيادة سموه وسمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد».
وأضاف الجاسم «يسعدنا أن تشارك الخطوط الكويتية المسافرين والعاملين في مبنى الركاب (T4) فرحتهم بالاحتفال بهذا اليوم البهيج الذي ستظل ذكراه خالدة في قلوب جموع المواطنين والمقيمين على أرض الوطن. وباسمي ونيابة عن أعضاء مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية والإدارة التنفيذية وجميع العاملين بها نتقدم بالتهنئة بالسلامة لحضرة صاحب السمو أميرنا المفدى وللشعب الكويتي الكريم، سائلاً الله لوطننا الغالي دوام العزة والرفعة والأمن والامان».
من جانبها، نظمت كلية التمريض بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، فعالية بعنوان «رسالة حب ووفاء» بمناسبة سلامة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وعودته إلى أرض الوطن سالماً معافى. وشارك في أنشطة الفعالية عميد الكلية الدكتور علي الحجرف ومساعدو العميد وأعضاء الهيئة التدريسية والتدريبية وطالبات الكلية. وعبر الحجرف عن سعادته بعودة صاحب السمو إلى وطنه وشعبه، مؤكداً أن جميع الشعب الكويتي يعتبر سمو الأمير بمنزلة الوالد والمعلم والقدوة، داعياً الله عز وجل أن يتم على سموه نعمة الصحة والعافية وأن يحفظه للكويت وشعبها قائداً ونبراساً.

«زين» تحتفل على طريقتها

عبرت شركة «زين» للاتصالات المتنقلة عن فرحتها بعودة سمو الأمير سالما معافى، بطريقة مبتكرة، عبر مقطع من أوبريت وطني بصوت الفنان نبيل شعيل، حيث يستمع المتصل بأي خط من خطوط الشركة إلى مقطع من الأوبريت قبل أن يرن الهاتف عند الشخص المطلوب.
وقد لاقت خطوة الشركة استحسانا واسعا، بين شرائح مستخدمي خدمتها الهاتفية والمتصلين بأرقامها.

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا