جانب من الجولة لمحافظة الجهراء (تصوير نايف العقلة)


مباني منتزه الجهراء القومي... سكن عزّاب!

لجنة «البلدي» سترفع تقريراً مفصلاً عن حالته لمتابعة إجراءات تطويره

أكد عضو المجلس البلدي رئيس لجنة الجهراء أحمد هديان العنزي أن «المباني الموجودة ضمن موقع منتزه الجهراء القومي تحولت إلى سكن عزاب»، وأن المنتزه مستغل حالياً من دون وجه حق، على الرغم من أن المقرر للموقع أن يكون حديقة عامة، ولكن للأسف لم يتم استخدامه، وهناك تعطيل كبير من الجهات المعنية.
ووعد العنزي، خلال زياته لمدير فرع بلدية محافظة الجهراء ثامر المطيري أمس، أنه سيعد تقريراً مفصلاً عن حالة المنتزه تمهيداً لرفعه إلى المجلس، إضافة لمتابعة كافة الإجراءات المتعلقة بتطويره، وإزالة المباني العشوائية من ضمنه، وعقد اجتماعاً مع الجهات المسؤولة عن المشروع لمعرفة ما يعيق تطويره.
وكشف عن قيامه برفقة فريق بلدية الجهراء بجولة ميدانية لموقع المنتزه، وتم حصر المخالفات والتعديات الواقعة، والتي تتلخص في وجود سكن خاص، وآبار مياه جوفية، ومشاتل لزراعة الخضراوات، ووجود تيار كهربائي في الموقع غير مصرح به من وزارة الكهرباء والماء. وبين أنه تم التطرق، خلال لقاء مسؤولي الفرع، إلى أفضل الطرق لحل أزمة المنتزه، وإزالة المخالفات والتعديات وفقاً لقرار مجلس الوزراء 1488 /‏‏‏2013 بخصوص التعدي على أملاك الدولة، وإعمالاً لنص المادة 19 من القانون 7 /‏‏‏2008.
بدوره، قال عضو المجلس البلدي الدكتور حسن كمال إن محافظة الجهراء تعتبر من أكبر المحافظات في البلاد، وبلا شك أن البلدية لها دور كبير في تنظيم المحافظة، والخدمات الواسعة التي تقدمها، مشيراً إلى وجود تطور وتحول كبير قادم للمحافظة، وخصوصاً في ما يتعلق بالمدن الاسكانية مثل مشروع مدينة المطلاع الاسكاني ومدينة جنوب سعد العبدالله.
وأكد أن أمام البلدية مهام عدة، وعبئاً كبيراً في المحافظة، ومنها التشوينات، لافتاً إلى أن «دور البلدية الرقابي مهم جداً، وبالتالي يجب أن يكون مفعلاً أكثر، وعليها اللجوء لاستخدام التكنولوجيا، وتحديداً في المناطق المفتوحة».
وعن منتزه الجهراء القومي، بين كمال أن الموقع لم يستغل بالشكل المطلوب، وهو تابع لهيئة الزراعة والثروة السمكية، وعليها استخدامه لخدمة أهالي المنطقة، إذ إنه يعتبر منتزهاً تاريخياً، وعلى الجهات المعنية الأخرى الاهتمام به بشكل أكبر لاسيما أنه يقع في قلب محافظة الجهراء، ويمتلك مكانا استراتيجياً.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا