الإفتاء المصرية: «أجر عظيم» للصيام في الحر

درجات الحرارة لامست الـ«50»
  • 23 مايو 2019 06:24 م
  • الكاتب:| القاهرة - من أحمد الهواري وخالد سليمان |

فيما لامست درجات الحرارة في مصر، ولـ«اليوم الثاني» علي التوالي الـ«50» درجة، أعلنت قرى ومدن مصر وأجهزتها الحكومية، حالة استنفار، حيث أكدت هيئة الأرصاد الجوية، أن يسود البلاد طقس شديد الحرارة على الأنحاء كافة نهارا لطيف ليلا، معلنة أن درجات الحرارة في المتوسط 45 درجة، وهو ما أدى إلى خلو الشوارع والمواصلات العامة، من الحركة المعتادة.

وقررت وزارة التعليم، تأجيل امتحان مادة اللغة الأجنبية الأولى للصف الأول الثانوي إلى يوم السبت الموافق 1 يونيو 2019، نظرا لارتفاع درجات الحرارة.

كما قررت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، تأجيل امتحانات شهادات الديبلومات الفنية إلى يوم السبت 1 يونيو.

وقرر وكيل الأزهر الشريف الشيخ صالح عباس، تأجيل امتحانات الشفوى المنعقدة بالقاهرة بمجمع معاهد مدينة نصر النموذجى، رفقا بأبناء الأزهر الشريف فى هذه الظروف من الطقس السئ الذى تتعرض له البلاد، وذلك بمناطق الدقهلية والمنوفية والغربية.

وأصدررئيس جامعة الأزهر الدكتور محمد المحرصاوي، تعليماته لعمداء الكليات بالقاهرة والأقاليم، بمراعاة صحة وحياة أبنائنا وبناتنا من الطلبة والطالبات بجميع الكليات، بالنظر لسوء الأحوال الجوية للارتفاع الشديد في درجات الحرارة بأغلب المحافظات، واتخاذ ما يرونه مناسبا.

وفيما استبق رئيس جامعة سوهاج، الجميع بتأجيل الامتحانات، وجه رئيس جامعة القاهرة الدكتور محمد عثمان الخشت، كليات الجامعة بتوفير الأطقم الطبية اللازمة وإضافة مراوح جديدة واستخدام القاعات المكيفة؛ لأداء امتحانات نهاية العام المقررة خلال الأيام المقبلة؛ بعد تحذيرات الأرصاد الجوية من ارتفاع شديد فى دراجات الحرارة.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان تشكيل غرفة عمليات مركزية لمتابعة الارتفاعات الشديدة لدرجات الحرارة وتأثيرها على المواطنين، مع تعزيز تواجد سيارات الإسعاف على الطرق السريعة، لتوفير الدعم اللازم للمواطنين حال تعرضهم لضربات الشمس، ورفع الحالة في غالبية المستشفيات.

وقال الناطق باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور أيمن حمزة، أن هناك استقرار فى الشبكة القومية للكهرباء رغم الارتفاع الشديد فى درجات الحرارة، مؤكدا أن مركز التحكم القومى لم يلجأ إلى تخفيف الأحمال منذ بدء الموجة الحارة التى اجتاحت محافظات مصر.

وتمكن رجال الحماية المدنية في القاهرة، من إخماد حريق داخل باص نقل عام فى المرج، شرق القاهرة، دون وقوع إصابات، بسبب ارتفاع درجات الحرارة.
وقالت دار الافتاء المصرية، أن الصوم من أفضل العبادات التي يتقرب بها العبد إلى الله سبحانه وتعالي، فمن صام لله يوما واحدا إيمانا واحتسابا باعده الله عن النار سبعين سنة.

وأضافت، أنه إذا كان في الصيام مشقة لطول اليوم وشدة حر فإن ثوابه يكون أعظم.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا