الهارون يرفض رئاسة وحدة التحريات المالية

كشفت مصادر مطلعة لـ «الراي» أن «رئيس شركة شبكة المعلومات الائتمانية (ساي - نت) باسل الهارون تلقى عرضاً لشغل منصب رئاسة وحدة التحريات المالية المعنية بقضايا غسل الأموال وتمويل الأرهاب، لكنه اعتذر عن عدم قبول المنصب».
ولم توضح المصادر أسباب رفض الهارون، لكنها ألمحت إلى أنه يفضل العمل باستقلالية تامة وبعيداً عن أي تدخلات سياسية.
يذكر أن منصب رئيس وحدة التحريات لا يزال شاغراً منذ استقالة الهارون نفسه في أبريل 2018 بعد 18 يوماً فقط من تعيينه لأسباب لم يتم إعلانها.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا