زوجة متهمة بالتشهير: دافعت عن حياتي و«أبوعيالي»

بررت مواطنة اتهمتها أخرى بالتشهير بها وتهديدها بنشر صور خاصة، بأنها كانت تحاول الدفاع عن حياتها الأسرية والتمسك بـ«أبوعيالها»، بعدما اكتشفت وجود علاقة مشبوهة بين زوجها والشاكية.
تفاصيل القصة بدأت عندما تقدمت مواطنة إلى أحد المخافر، وقالت إنها تلقت اتصالاً من زوجة شخص تعرفه هددتها بالتشهير بها، إذا لم تقطع علاقتها مع زوجها، وطلبت من رجال الأمن تسجيل قضية تشهير ضد المشكو في حقها، خصوصاً أنها ألمحت إلى أن صوراً خاصة بها من المحتمل أن يتم تداولها في الفضاء الإلكتروني.
وذكر مصدر أمني «عندما تم استدعاء المشكو في حقها، أبلغت الأمنيين بأنها شاهدت صوراً لزوجها مع الشاكية في هاتفه، وأنها سبق أن طالبتها بالابتعاد عنه، حتى تعيش في أمان مع شريك حياتها، لكنها تصر على إفساد حياتها العائلية، ما دفعها إلى التشهير بها حتى تتركه في حاله، لكنها لم تتوقع أن تصل القضية إلى هذا الحد».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا