سمو ولي العهد يزور «نادي المعاقين» و«جمعية المكفوفين»

  • 15 مايو 2019 10:24 م
  • الكاتب:(كونا)

قام سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، مساء اليوم الأربعاء، يرافقه نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد بزيارة إلى النادي الكويتي الرياضي للمعاقين.
وقد كان في استقبال سموه وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، والرئيس الفخري للنادي الكويتي الرياضي للمعاقين الشيخة شيخة العبدالله، ورئيس وأعضاء مجلس إدارة النادي.
ونقل سمو ولي العهد لهم تحيات وتهاني سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعاده الله علينا باليمن والخير والبركات.
وقد أعرب سموه حفظه الله عن بالغ شكره وتقديره إلى الأخوة الكرام أعضاء مجلس الإدارة والأجهزة الفنية المشرفة لما يقومون به من جهود مضنية واسهامات كبيرة نتج عنها العديد من الإنجازات الرياضية الإقليمية والعالمية والتي رفعت اسم الكويت عاليا في المحافل الدولية.
وأكد سمو حرص الدولة واهتمامها بهم من خلال توفير منظومة راقية من الخدمات لهم إيمانا بأنهم ثروة حقيقية وجزء لا يتجزأ من مسيرة نهضة الكويت، سائلا الله العلي القدير أن يوفقنا جميعا لما فيه الخير لأجل خدمة وطننا العزيز وأن يديم عليه نعمة الأمن والرخاء في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الانساني.
وقد تم تقديم هدية تذكارية لسموه حفظه الله بهذه المناسبة.

 كما قام سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، يرافقه نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد، بزيارة إلى جمعية المكفوفين الكويتية.
وقد كان في استقبال سموه وزير الشؤون الاجتماعية والعمل سعد الخراز والرئيس الفخري لجمعية المكفوفين الكويتية فهد صياح بوشيبة ورئيس وأعضاء مجلس إدارة الجمعية.
ونقل سموه لهم تحيات وتهاني سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعاده الله علينا باليمن والخير والبركات.
وقد أشاد سموه بالدور الايجابي الذي تقوم به جمعية المكفوفين الكويتية وما تقدمه من اسهامات بارزة من أنشطة اجتماعية وثقافية لمنتسبيها والذي هو محط تقديرنا جميعا متمنيا لهم المزيد من التوفيق والسداد.
كما أكد سموه أن الدولة تولي رعاية واهتماما بالغين بهم من خلال توفير الدعم الذي يلبي احتياجاتهم ويحقق طموحاتهم لأنهم جزء لا يتجزأ من مجتمعنا الفعال، داعيا المولى عز وجل أن يديم على وطننا الكويت نعمة الأمن والاستقرار والرخاء في ظل راعي مسيرتنا ونهضتنا حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الانساني.
وقد تم تقديم هدية تذكارية لسموه حفظه الله بهذه المناسبة.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا