جثة الفروانية تعود لسورية ... وفاتها طبيعية

فيما ألقى رجال الأمن الجنائي القبض على شابين ألقيا بجثة فتاة أمام مدخل مستشفى الفروانية، كشفت التحقيقات أن وفاة الفتاة طبيعية.
ووفق مصدر أمني، فإن عناصر الإدارة العامة للمباحث الجنائية، وبعد إجراء التحريات اللازمة، توصلوا إلى هوية الشابين اللذين ألقيا بجثة الفتاة أمام بوابة مستشفى الفروانية، وبعد تنفيذ خطة محكمة تم ضبطهما، وتبيّن أنهما من فئة المقيمين بصورة غير قانونية.
وذكر المصدر «بالتحقيق مع الشابين، اعترفا بأن الضحية كانت برفقتهما في أحد الجواخير الكائنة في منطقة كبد، وأنهما لم يتسببا في مقتلها، ولكنها تعرضت لوعكة صحية وسقطت فجأة بعد أن عانت من هبوط حاد في الدورة الدموية، وأنهما لم يتعاطيا أي ممنوعات».
وتابع المصدر أن «تقرير الإدارة العامة للأدلة الجنائية أظهر أن جنسية المتوفاة سورية وأن وفاتها طبيعية، كما أنها لم تتعرض إلى تعنيف وضرب ولا يوجد على جسدها أي أثر لتعذيب، وعليه تقرر استمرار حجز المتهمين على ذمة التحقيق واستكمال الإجراءات القانونية بحقهما».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا