المنظمون في ختام الحملة


«النجاة»: حملة «القرية الإنسانية» حققت هدفها بأقل من الوقت المحدد

جمعت أكثر من 300 ألف دينار لبنائها في النيجر

أعلن نائب رئيس مجلس الادارة بجمعية النجاة الخيرية الدكتور رشيد الحمد، أن أهل الخير من المحسنين الكرام داخل وخارج الكويت في اليوم الكبير يوم عرفة المبارك، تفاعلوا مع حملة «قرية النجاة الانسانية» في النيجر، التي لم تتجاوز الـ 12 ساعة، والتي أطلقتها الجمعية بمجمع 360 بمنطقة الزهراء، مؤكدين يوما بعد يوم ثقتهم الكبيرة في العمل الخيري عامة، وفي ما تقدمه جمعية النجاة الخيرية خاصة.
وتقدم الحمد بأسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، ولأهل الكويت جميعا حكومة وشعبا، وكل من يعيش على أرضها المباركة وسائر بلاد المسلمين.
وأوضح أن هذا التفاعل ليس غريباً على اهل الخير في الكويت وخارجها، فيتسابق الناس على مرضاة الله تعالى، والجمعية تستثمر مواسم الخير في خدمة المستفيدين وتلبية رغبات المتبرعين، وبفضل الله حققت الحملة الهدف المطلوب وهو مبلغ 300 الف دينار، بل وتعدينا الهدف بإذن الله، لافتا أن الغرض من بناء القرية، توفير الحياة الكريمة لـ 50 أسرة، ممن لا تتوافر لديهم مساكن تليق بالإنسان وتحفظ كرامته.
وبيّن الحمد انه سيتم من خلال قرية النجاة بناء 50 منزلاً، ومدرسة تضم 9 فصول، للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة ومسجدا، ومزرعة وقفية وحفر بئر ارتوازية توفر المياه الصالحة للشرب لسكان القرية، وكذلك مستوصف صحي يقدم الرعاية الصحية للقرية ومن حولها من سكان القرى الأخرى الذين سوف يستفيدون من كل خدمات القرية، لافتا الى أن خدمات هذه القرية سوف تصل لقرابة 5 آلاف نسمة من سكان القرية المجاورين، ناهيك عن توفير مقومات الحياة لمختلف الكائنات مثل الماشية والطيور، ومنذ ايام تواجد وفد من «النجاة» للإشراف المباشر على التنفيذ.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا