المدرب أحمد عبدالكريم يبدأ مهمته مع النصر اليوم (الأزرق دوت كوم)


السالمية والقادسية... لاستغلال غياب «الأبيض»

التقدم إلى «المنطقة الدافئة» هدف مشترك للتضامن والعربي في ختام القسم الأول من «دوري stc» الممتاز

تقام اليوم ثلاث مباريات ضمن الجولة التاسعة (الأخيرة من القسم الأول) من «دوري stc» الممتاز لكرة القدم، تجمع السالمية المتصدر مع اليرموك، التضامن مع العربي، النصر مع القادسية.
وكان مقرراً أن تلعب المباريات يومي السبت والأحد الماضيين، بيد أن إعلان حالة الحداد في البلاد على وفاة سلطان عمان قابوس بن سعيد، أفضى الى التأجيل.
وشهد انطلاق الجولة، الجمعة، فوز كاظمة على الساحل بثلاثية ليرفع «البرتقالي» رصيده إلى 16 نقطة محتفظاً بالمركز الرابع بفارق الأهداف عن القادسية، فيما ظل الخاسر على نقاطه الـ9.
في اللقاء الأول، يسعى السالمية (17 نقطة) إلى استغلال غياب شريكه «الكويت»، والانفراد بالصدارة، عندما يلتقي اليرموك الأخير (3 نقاط).
وتأجلت مباراة «الأبيض» مع الشباب ضمن الجولة نفسها بسبب مشاركة الأول في ملحق التأهيل لدوري أبطال آسيا.
وودّع «السماوي» منافسات كأس ولي العهد من الدور التمهيدي على يد الفحيحيل، بعدما كان مرشحاً لبلوغ نصف النهائي على الأقل.
واستعاد الفريق جهود المصابين مبارك الفنيني وأحمد عبدالغفور وفيصل العنزي، فيما قد تشهد مباراة اليوم مشاركة أولى للمهاجم حسين الموسوي المنتقل من العربي.
أما اليرموك، الذي بدأ خطر الهبوط الى دوري الدرجة الأولى يداهمه، فيأمل مدربه هاني الصقر في مواصلة الفريق نجاعته الهجومية كما حدث في لقاء التضامن (5-4) في كأس ولي العهد، والذي سجل فيه وحده 5 أهداف في مقابل 7 أحرزها الفريق في مبارياته الـ8 الماضية في الدوري.
وفي المباراة الثانية، يتطلع العربي إلى تجاوز خسارته لكأس ولي العهد بركلات الترجيح أمام «الكويت» من خلال مواصلة صحوته في الدوري.
وبعد بداية مهزوزة اطاحت به إلى مؤخرة الترتيب، نجح «الأخضر» بقيادة مدربه البوسني داركو نيستروفيتش والذي جاء خلفاً للإسباني المقال خوان مارتينيز، في تحقيق انتصارين متتاليين على النصر بهدف واليرموك 2-1 ليتقدم إلى المركز السابع بـ8 نقاط.
ورغم خسارة كأس ولي العهد، إلا أن سقف طموحات جماهير «الأخضر» قد ارتفع بناء على المستوى الذي قدمه الفريق في البطولة، والمستويات التي قدمها اللاعبون خصوصا الصاعدين منهم.
من جهته، يسعى التضامن (7 نقاط) الى التقدم من المركز الثامن الذي يحتله حالياً وانهاء سلسلة من النتائج السلبية في الجولات الأربع الماضية حقق من خلالها تعادلاً واحداً مقابل ثلاث هزائم.
وأبرمت الادارة صفقتين جديدتين بضم المالي سامبا دياكيتي، والأسترالي أليكس داير بدلاً من الليبي محمد عبدالناصر والبرازيلي جوليو هيرم كما استعارت حارس العربي سعود القناعي.
وفي ثالث لقاءات اليوم، يواجه القادسية النصر، حيث يأمل الأول في القفز إلى الصدارة، ولو موقتاً، في حال تعثر السالمية.
ويحتل «الأصفر» المركز الثالث بفارق نقطة واحدة عن المتصدرين، فيما يأتي «العنابي» في المركز التاسع وقبل الأخير بـ6 نقاط.
وبعدما انتعش القادسية بالفوز على كاظمة في الجولة الماضية للدوري وتقليصه الفارق عن قمة الترتيب، تعرّض الى ضربة قوية بخروجه من الدور التمهيدي لكأس ولي العهد على يد غريمه التقليدي العربي بركلات الترجيح.
وتشهد المباراة الظهور الأول للأردني عدي الصيفي، فيما تتواصل التحركات لتسجيل الفلسطيني عدي دباغ في القائمة، علماً بأن اللاعبين قادمين من نادي السالمية.
أما النصر فيدخل اللقاء بقيادة فنية جديدة تمثلت في المدرب الوطني أحمد عبدالكريم والذي خلف التونسي لطفي رحيم الذي أقيل أخيراً رغم حصوله مع «العنابي» على المركز الثالث في كأس ولي العهد.
ويبدأ عبدالكريم مهمته وسط ظروف صعبة متمثلة في غياب أكثر من عنصر مهم مثل الحارس محمد هادي والسعودي المخضرم تيسير الجاسم والبرازيلي أندرسون جوي وطلال العجمي، غير أنه يتعين على البقية تعويض هذه الغيابات وتحقيق نتيجة تنتشل الفريق من موقعه الحالي.

9

هو عدد المباريات التي خاضها النصر بمواجهة القادسية في الدوري قبل أن يحقق فوزه الأول عليه، وحدث ذلك في الجولة الثالثة لنسخة الموسم 1982-1983 وبهدف وحيد لثامر خليفة.

كاظمة يضم شوكان رسمياً

أعلن نادي كاظمة تعاقده مع المهاجم العراقي محمد شوكان بعقد قصير ينتهي مع ختام الموسم الراهن.
ويعتبر شوكان (26 عاماً) ثاني صفقات «البرتقالي» في فترة الانتقالات الشتوية التي بدأت مطلع يناير الجاري وذلك بعد النيجيري بول أنوبي الذي وقّع أخيراً للنادي.
ولعب شوكان لأندية عراقية عدة مثل الميناء والقوة الجوية وأربيل ونفط الوسط،
وسجل شوكان 13 هدفاً للميناء في مسابقة الدوري المحلي للموسم 2016-2017، قبل أن يخوض تجربة خارج البلاد مع الرمثا الأردني موسم 2017-2018 كانت حصيلته التهديفية منها 8 أهداف.
وبعد عودته إلى الميناء في الموسم الماضي، أحرز معه 14 هدفاً في الدوري، ومنه الى نفط الوسط هذا الموسم ويحرز معه هدفاً واحداً قبل أن تتوقف منافسات المسابقة بسبب الأحداث التي تشهدها العراق.
وتضم قائمة كاظمة حالياً أربعة أجانب هم، إلى جانب شوكان وأنوبي، كلاً من البرازيليين برونو باولو وأندريه لوكاس، فيما يتوقع ان يكون المالي حامد أسوكو الصفقة الثالثة والأخيرة لفترة الانتقالات الحالية.
وكان أسوكو من ضمن صفقات النادي في الصيف الماضي غير أن عدم موافقة ناديه تسبب في صرف النظر عنه  والتعاقد مع التوغولي سادات أكوريكو والذي تم الاستغناء عنه أخيراً إلى جانب مواطنه لالاويلي أتاكور والبرازيلي أنتونيو فيليبي .

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا