إعصار يجتاح الفيليبين ويعطل السفر والعمل

اجتاح إعصار الفيليبين ، اليوم الثلاثاء، جالبا معه أمطارا غزيرة مما استدعى وقف السفر جوا وتعطيل المدارس والمكاتب الحكومية وإجلاء نحو 200 ألف شخص بعد تحذيرات من فيضانات وانهيارات الأرضية.

والإعصار كاموري هو الاعصار العشرون الذي يجتاح البلاد هذا العام، وقد تراجعت قوته قليلا وتحرك ببطء في المناطق الوسطى من أرخبيل الجزر أثناء الليل. ووردت أنباء عن أضرار طفيفة في بعض المناطق.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن الإعصار محمل برياح سرعتها 155 كيلومترا في الساعة وعواصف سرعتها 50 كيلومترا في الساعة، في حين حذرت السلطات من انهيارات أرضية وعواصف وفيضانات بسبب الرياح القوية والأمطار الغزيرة ونقلت 200 ألف شخص إلى أماكن آمنة في عشرات الأقاليم كإجراء احترازي.

ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية أو أضرار كبيرة.

وسيُغلق المطار الرئيسي بالعاصمة مانيلا لمدة 12 ساعة اعتبارا من الحادية عشرة صباحا حتى الحادية عشرة مساء (من 0300 حتى 1500 بتوقيت جرينتش) كإجراء احترازي، رغم أن السفر بالطيران لم يتأثر في مناطق بالبلاد.

وأغلقت المكاتب الحكومية والمدارس في المناطق المتضررة وناشدت شركات المرافق الناس التحلي بالصبر قبل انقطاعات متوقعة للكهرباء. وأوقف خفر السواحل سفر السفن التجارية في المناطق المتضررة.

وتستضيف الفيليبين دورة الألعاب الثلاثين لجنوب شرق آسيا والمقرر أن تستمر حتى 11 ديسمبر. وعلقت مسابقات التجديف وركوب الأمواج المقررة في الثالث من ديسمبر.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا