الغانم خلال تصريحه الصحافي


الغانم: استئناف جلسات «الأمة» 16 الجاري

«سأتشاور مع النواب في جدول الأعمال وأرجّح تعديل بنوده»

أعلن رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أن مكتب المجلس قرر، بإجماع حضور اجتماعه، أمس، استئناف الجلسات للمجلس ابتداء من 16 و17 يونيو في جلسة عادية قد تمتد إلى الخميس 18 يونيو إذا استدعى الأمر.
وأضاف الغانم، في تصريح للصحافيين، أنه «بعد التواصل مع وزير الصحة الشيخ باسل الصباح، طلب أن تكون الجلسة في الأسبوع بعد المقبل وليس الأسبوع المقبل، رغم تأكيده ورئيس الحكومة في السابق أن الحكومة ستحضر في أي وقت يحدده المجلس». وأوضح ان «اعتبارات عدة صاحبت قرار مكتب المجلس، منها تقدير الوضع لوزير الصحة، ومنح اللجان فرصة أكبر للانتهاء من التقارير والقوانين المهمة، ليتسنى لنا التصويت عليها في الجلسة المقبلة»، لافتا إلى ان الاتفاق على دعوة رؤساء اللجان البرلمانية لاستئناف الاجتماعات ابتداء من الأسبوع الجاري.
وإذ جدد الغانم التأكيد على انه سيتم اتخاذ كل الإجراءات الصحية الممكنة أثناء عقد الجلسات، أكد مجددا أن «المدة التي توقفت فيها الجلسات ستضاف إلى دور الانعقاد، وليس إلى الفصل التشريعي، وان عدد الجلسات سيزيد على العدد المحدد في الجدول الموزع». وقال «انتظر تقرير لجنة الأولويات، لكن رئيس المجلس هو من يضع جدول الاعمال بالتشاور والتنسيق مع النواب، وأرجح إجراء تعديل على بنوده».
وتوقع أن يكون البند الأول في جدول الأعمال لاستعدادات الحكومة واجراءاتها في التعامل مع أزمة «كورونا»، استناداً إلى طلب من الرئاسة وعدد كبير من النواب.
وذكر الغانم أن «الاستجواب يقدم على سواه من البنود، إلا إذا رأى المجلس خلاف ذلك، وفقاً للائحة، وسأقترح كرئيس أن يكون استجواب وزير التربية الدكتور سعود الحربي هو البند التالي لما بعد مناقشة إجراءات مواجهة (كورونا)، ومن ثم إقرار القوانين وحسم العديد من الطلبات التي نأمل التصويت عليها»، معرباً عن ثقته بتعاون النواب وقدرة المجلس على تعويض ما فاته من الإنجاز التشريعي بعد التوقف الذي حصل أخيراً للجلسات بسبب جائحة «كورونا».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا