«BCG»: سوق التعليم الخاص بالكويت سينمو إلى ملياري دولار بحلول 2023

الرسوم ستواصل ارتفاعها بمعدل 2 إلى 4 في المئة سنوياً
  • 15 مايو 2018 12:00 ص
  •  28

توقعت شركة «بوسطن كونسلتينغ غروب» (BCG)، أن ينمو سوق التعليم المدرسي الخاص بالكويت من 1.3 مليار دولار في 2015 إلى ملياري دولار في 2023.
واعتبرت الشركة في تقرير جديد صدر بعنوان «مكامن الفرص الاستثمارية في سوق التعليم الخاص بدول مجلس التعاون الخليجي»، سوق التعليم المدرسي الخاص أحد مجالات الجذب المهمة للمستثمرين في الخليج، نظراً لتوافر الإمكانيات والظروف الملائمة لمثل هذا الاستثمار، متوقعة أن تتضاعف قيمة هذه السوق خلال السنوات الخمس المقبلة.
وأضاف التقرير أنه رغم التوقعات التي تشير إلى نمو قوي في هذه السوق عبر دول المجلس، ينبغي على المستثمرين تحديد ووضع إستراتيجيات فعالة لمواكبة التغيرات والظروف المحيطة قبل الخوض في أي فرص استثمارية متاحة.
وحدد 4 عوامل للنمو في مجال التعليم الخاص من شأنها التأثير في الأسواق الخليج، تشمل التوجه نحو المدارس الخاصة، إذ يعتبر معدل الإنفاق المدرسي الخاص في دول المجلس أعلى من معدل الانفاق في نظيراتها بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، إذ يبلغ معدل الإنفاق المدرسي الخاص 11 ألف دولار للطالب الواحد سنوياً.
ولفت إلى اتجاه أولياء الأمور عبر المنطقة بصورة متزايدة نحو المدارس الخاصة، التي تقدم إستراتيجيات تعليم متميزة وتحقق نتائج محسنة، مرجحاً نمو هذا التوجه خاصةً مع بدء الحكومات بإصدار تقييمات خاصة بأداء جميع المدراس.
وتوقع أن تواصل رسوم التعليم الخاص في الخليج ارتفاعها بمعدل 2 إلى 4 في المئة سنوياً، إلا أنها شهدت ارتفاعاً بمعدلات أبطأ في السنوات الأخيرة نتيجة التشريعات والأحكام الأكثر صرامة والبيئة الاقتصادية التي قلّلت معدلات الإنفاق الاستهلاكي.
وبين أن الوافدين يواجهون ضغوطاً ماليةً نتيجة تقليص الشركات لبدلات رسوم التعليم، إذ وضعت بعض الحكومات حدا لزيادة رسوم التعليم، منوهاً بأنه في السنوات الأخيرة حددت الكويت زيادة رسوم التعليم بنسبة 0 إلى 3 في المئة، فيما حددت كل من الإمارات والبحرين زيادة الرسوم 5 في المئة وفقاً لمؤشر التضخم وأداء المدراس.
وتوقع التقرير نمو أعداد السكان الذين تراوح أعمارهم بين 3 و17 سنة، بمعدل نمو سنوي مركب من 1 إلى 3 في المئة، مرجحاً أن ينمو عدد الوافدين في الخليج بوتيرة أسرع من عدد السكان المحليين، مع الأخذ بعين الاعتبار أن أبناء الوافدين يلتحقون عادةً بالمدارس الخاصة.
وذكر التقرير أن معدل الالتحاق بالمدارس الخاصة في المرحلة الابتدائية وما فوقها، يشهد ارتفاعاً عبر كافة دول المجلس، متوقعاً أن يحافظ هذا المعدل على ثباته، إذ تشهد معدلات التحاق الطلبة بمرحلة الروضة (من سن 3 إلى 6 سنوات) نمواً ملحوظاً، وخصوصاً في السعودية التي تمتلك أكبر عدد سكان في منطقة الخليج وأدنى معدل التحاق بمرحلة الروضة (تبلغ نسبة التحاق الطلبة أقل من 20 في المئة بالسعودية مقابل 60 إلى 90 في المئة ببقية دول التعاون.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا