«معركة شرسة» بين الشرطة و40 ألف نحلة تخلف إصابات خطيرة

  • 23 فبراير 2020 05:02 ص

تعرض مجموعة من رجال الإطفاء والشرطة، الذين كانوا يستجيبون لنداء استغاثة من مواطنين بوجود لدغات من النحل، لهجوم أسراب من النحل الأفريقي في أحد شوارع مدينة باسادينا الأميركية.

وهاجمت أسراب من النحل الأفريقي رجال الشرطة والإطفاء أثناء قيامهم بمحاولة حل المشكلة، لتتطور الأمور وتتحول إلى معركة حقيقية بين الطرفين.

وهاجمت نحو 40 ألف نحلة رجال الإطفاء والشرطة، وتم نقل ثلاثة منهم إلى المستشفى بحالة حرجة، ليقوم الآخرون بإغلاق خلية النحل بسرعة.

وقالت مسؤولة الإعلام في إدارة مكافحة الحرائق، ليزا ديريديان، في تصريح لشبكة «سي إن إن» حول المشكلة «لقد عملت مع إدارة الإطفاء منذ 18 عاما واستجبنا للعديد من حوادث النحل، لكنها لم تكن بهذا الحجم الهائل».

وقالت السلطات إن النحل هاجم ولدغ سبعة أشخاص إجمالاً، اثنين منهم نقلوا إلى المستشفى، لكن أول رجل إطفاء كان الأسوأ حظا، لأنه لدغ أكثر من 17 مرة، قبل أن تدرك الفرق أن النحل غطى بناء الفندق بالكامل، الذي ربى عليه شخص خلايا للنحل.

واستخدم رجال الشرطة والإطفاء ثاني أكسيد الكربون وطفايات الرغوة، ما تسبب موت الكثير من النحل، فيما غادر الآخرون المكان بعد غروب الشمس.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا