المخزون الغذائي... ماكو نقص

ارتفاع ملحوظ في الشراء واطمئنان إلى توافر السلع

طمأن تجار السلع الغذائية (الخضراوات والفواكه) أمس في لقاء عقدوه مع وكيل وزارة التجارة والصناعة عبدالله العفاسي من توافر جميع السلع الرئيسية في البلاد، وأن أياً منها لم يشهد انقطاعاً خلال الأيام الماضية، مؤكدين التوجه للبحث عن موردين إضافيين لزيادة الكميات المخزنة وتعويض أي نقص يمكن حدوثه محلياً من السلع الإيرانية.
وميدانياً رصدت «الراي» حركة الجمعيات التعاونية والأسواق المركزية، حيث لحظت استقراراً في الكميات المعروضة من جميع السلع لا سيما الرئيسية، فيما شهد الإقبال تبايناً من جمعية لأخرى حسب الكثافة السكانية والعروض المقدمة خلال فترة الأعياد الوطنية، علاوة على توجه بعض المواطنين والمقيمين إلى زيادة حصصهم من شراء المواد الغذائية أكثر من المعتاد، وتحديداً من السلع ذات الصلاحية التخزينية الطويلة.
وعلى صعيد سوق الذهب ومدى تضرره بالمخاوف المتعلقة بانتشار «كورونا»، سجّل سعر المعدن الأصفر محلياً مكاسب جيّدة، رغم استقرار معدلات شرائه في الفترة الماضية قياساً بالفترة المقابلة من العام الماضي.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا