أزمة الوظائف المساندة تتفاقم في «التربية».. اعتذار جماعي عن العمل والمقصيد يدعو للتريث

تجمع عدد من موجهي الخدمة الاجتماعية والنفسية والمكتبات والتقنيات والأنشطة مطالبين بإقرار كادر لهم أسوة بزملائهم العاملين في المدارس، كما أبدوا اعتذارهم عن الاستمرار في العمل كموجهين في المناطق التعليمية والعودة الى المدارس كأمناء مكاتب وأخصائيين للحصول على الكادر الذي أقره مجلس الخدمة المدنية للعاملين في المدارس فقط.

وقال الموجهون خلال لقاء مجموعة منهم مع الوكيل المساعد للأنشطة والتنمية التربوية فيصل المقصيد إن «شاغلي الوظائف التربوية المساندة الأخرى صرف لهم كادر وبدل الإشراف ونحن حرمنا منها، كذلك لم تصرف لنا مكافآت الأعمال الممتازة»، لافتين الى أن «الموجهين يعملون داخل الميدان ولهم حق في إقرار كادرهم كبقية زملائهم». وأوضحوا أنهم لا يستطيعون العمل في ظل هذه الظروف غير العادلة، معلنين عن تقديم اعتذارهم عن الاستمرار في العمل كموجهين في المناطق التعليمية والعودة الى المدارس كأمناء مكاتب وأخصائيين للحصول على الكادر الذي أقره مجلس الخدمة المدنية للعاملين في المدارس فقط.

من جانبه، أكد الوكيل فيصل المقصيد دعمه لمطالبهم، مشيرا الى أن عملهم ركن أساسي في الارتقاء بالعملية التعليمية.
وأوضح أن وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي ووكيل الوزارة د سعود الحربي يوليان اهتماما كبيرا بهذا الموضوع، منوها الى أنهما يبذلان جهود كبيرة من أجل إقرار الكادر لهم أسوة ببقية زملائهم العاملين في المدارس.
ورفض المقصيد استلام كتب الاعتذار التي تقدموا بها عن العمل في المناطق والعودة للمدارس، مطالبا بالتريث وعدم التسرع في ذلك خاصة وأننا لم نفقد الأمل في ظل الجهود المكثفة التي تقوم بها الوزارة.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا