فرصة ضائعة للمهاجم يوسف ناصر في شوط المباراة الأول (تصوير نايف العقلة)


تعادل باهت لـ «الأزرق» مع تركمانستان

أستراليا تتمسك بالصدارة... والأردن يهزم نيبال بثلاثية بيضاء
  • 16 أكتوبر 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| كتب صادق الشايع |
  •  42

تعادل منتخب الكويت لكرة القدم مع نظيره التركمانستاني بهدف لكل منهما في لقاء دولي ودي باهت أقيم، أمس، على استاد جابر الدولي.
وسجل لـ»الازرق» عمر حبيتر (81)، ولتركمانستان ارسلانميرات امانوف (71).وجاء اللقاء ضمن الاستعدادات لخوض الجولات المقبلة من منافسات المجموعة الثانية للتصفيات الآسيوية المشتركة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، والتي شهدت تحقيق استراليا المتصدرة فوزاً عريضاً ، أمس، على مضيفته تايوان 7–1 ضمن الجولة الرابعة.
وسجل اهداف استراليا آدم تاغرات (12 و19) وجاكسون إيرفين (34 و36) وهاري سوتار (73 و88) وجيمي ماكلارين (84)، فيما سجل للمضيف تشين يوي (21).
واحتفظ الـ «سوكيروز» بالصدارة بـ 9 نقاط، متقدماً بفارق نقطتين عن الاردن التي هزمت ضيفتها نيبال بثلاثية نظيفة لفراس زياد من ركلة جزاء (56) واحمد عرسان (78) وبهاء فيصل (88).
فيما تراجع «الأزرق» (4 نقاط) ثالثاً في ظل عدم خوضه منافسات هذه الجولة، امام نيبال (3) وتايوان (بدون نقاط).وعودة الى لقاء «الأزرق» وتركمانستان، وفي ظل اراحة 7 من العناصر الاساسية لأسباب مختلفة، منح الجهاز الفني لـ «الأزرق» بقيادة ثامر عناد الفرصة الى عدد من الوجوه الجديدة المستدعاة في قائمة هذه المباراة، بالاضافة الى اخرى لم تحصل على فرص كثيرة للعب أخيراً.ودخل عناد المباراة بتشكيلة ضمت الحارس سليمان عبدالغفور، وفي الدفاع، محمد فريح وحمد حربي وفهد حمود واحمد ابراهيم، وفي الوسط، فهد الانصاري واحمد الظفيري ورضا هاني وعبدالله البريكي، وفي الهجوم، مبارك الفنيني ويوسف ناصر.وبدأ «الازرق» اللقاء ضاغطاً وكاد البريكي يفتتح التسجيل مبكراً لولا ان تسديدته مرت قريبة جداً من القائم (6).وسنحت الفرصة الثانية للكويت عبر ركلة حرة بعيدة نفذها يوسف ناصر قوية أبعدها الحارس التركماني باباييف بصعوبة (17)، قبل أن يعود ليبعد ركلة اخرى من الانصاري كادت تخدعه بعدما ارتطمت بالارض الى ركنية لم تثمر (25).وينقذ القائم التركماني هدفاً محققاً بعد مجهود فردي رائع للبريكي وتسديدة من ناصر (28).وفي أول تهديد للضيوف يسدد داداييف كرة من ركلة حرة امسكها عبدالغفور على مرتين (35).وسدد ساباروف ركلة اخرى ابعدها عبدالغفور قبل ان تستقر في الزاوية الارضية اليمنى (39) وسط نشاط هجومي ملحوظ لتركمانستان وتراجع في اداء «الازرق» مقارنة ببداية الشوط الذي انهته صافرة الحكم السعودي خالد الطريس بالتعادل السلبي.
مع بداية الشوط الثاني، اشرك عناد الحارس حسين كنكوني ويواصل الضيوف الذين اجروا 4 تبديلات افضليتهم.
وفي اول اختبار لكنكوني، ينجح في انقاذ رأسية من دوليتمورات (48) ويلعب عيد الرشيدي بدلاً من الفنيني، وحسين الموسوي مكان البريكي كمهاجم ثان مع يوسف ناصر.
ويدفع عناد بشريدة الشريدة وعمر حبيتر بدلاً من الانصاري وناصر.
ويسبب البديل ارسلانميرات امانوف ازعاجاً لدفاع الكويت، يتمكن من احراز هدف التقدم لتركمانستان مستغلاً سوء تنظيم الدفاع الكويتي لينفرد ويسدد في الزاوية البعيدة لمرمى كنكوني (71).
ويلعب راشد المطيري بدلاً من الظفيري.
وينجح البديل حبيتر في ادراك التعادل بتسديدة جميلة من خارج المنطقة على يسار باباييف (81).
وكاد النشط عيد الرشيدي ان يضيف الهدف الثاني لولا ان تسديدته الزاحفة ابعدها الحارس (84).

انتصارات للبنان والعراق وسورية واليابان

قمّتان تاريخيتان بطعم «سلبي»... وانتكاسة إماراتية

عواصم - أ ف ب - حسم التعادل السلبي نتيجة اللقاءين التاريخيين اللذين جمعا اول من امس، فلسطين مع السعودية وكوريا الشمالية مع جارتها الجنوبية، ضمن الجولة الرابعة من التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 في كرة القدم، والتي شهدت انتكاسة للإمارات وانتصارات كبيرة للبنان والعراق وسورية واليابان.
في المجموعة الرابعة، حضر آلاف المشجعين على ملعب فيصل الحسيني في بلدة الرام المجاورة لمدينة القدس، اللقاء الأول الذي خاضته السعودية أمام فلسطين في الضفة الغربية المحتلة.
وصبت النتيجة لصالح أوزبكستان التي تصدرت المجموعة بعد فوزها على مضيفتها سنغافورة 3-1.
وبات في رصيد أوزبكستان 6 نقاط من 3 مباريات، مقابل 5 من 3 للسعودية و4 من 3 لفلسطين و4 من 4 لسنغافورة و2 من 3 لليمن.
في المجموعة السابعة، فقدت الإمارات صدارتها لصالح مضيفتها تايلند التي فازت عليها 2-1. وسجل تيراسيل دانغدا (26) وايكنيت بانيا (51) لتايلند، وعلي مبخوت (45) للإمارات.
وباتت تايلند متصدرة برصيد 7 نقاط، بفارق الأهداف أمام فيتنام، في حين تراجعت الامارات الى المركز الثالث ولها 6 نقاط أمام ماليزيا (3) وإندونيسيا الأخيرة من دون رصيد.
كما حققت فيتنام فوزاً ثميناً على مضيفتها إندونيسيا 3-1 في بالي.
في المجموعة الثامنة، عاد لبنان بالنقاط الثلاث من رحلته الى سريلانكا، بتفوقه عليها بثلاثية نظيفة سجلها حسن معتوق (16) وهلال الحلوة (38 من ركلة جزاء و81) في كولومبو.
ورفع لبنان رصيده الى 6 نقاط في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة خلف كوريا الجنوبية، المتصدرة، وكوريا الشمالية (3 مباريات لكل منتخب)، وتأتي تركمانستان رابعة بـ3 نقاط (من مباراتين) وسريلانكا أخيرة من دون رصيد (3 مباريات).
وكانت كوريا الشمالية تعادلت مع ضيفتها وجارتها اللدودة كوريا الجنوبية سلبا، في مباراة تاريخية دون جماهير تركزت الاضواء عليها ولم تكن منقولة مباشرة على الهواء.
في المجموعة الثالثة، واصل العراق انطلاقته الجيدة بفوزه الكبير على مضيفته كمبوديا برباعية نظيفة في بنوم بنه. وسجل الأهداف ابراهيم بايش (22) ومهند علي (41) وأمجد عطوان كاظم (57) وأحمد ابراهيم خلف (62).
ورفع العراق رصيده إلى 7 نقاط في صدارة المجموعة موقتا، في حين منيت كمبوديا بخسارتها الثالثة تواليا فبقيت في المركز الأخير برصيد نقطة واحدة بفارق الأهداف خلف هونغ كونغ التي ارتاحت في هذه الجولة.
في المجموعة الأولى، انتزعت سورية الصدارة، بفوزها الساحق على غوام برباعية نظيفة سجلها عمر السومة (3 و44 و83) ومحمود المواس (90) في دبي. كما فرملت الفيلبين ضيفتها الصين، عندما أرغمتها على التعادل السلبي في باكولود.
وتصدرت سورية الترتيب برصيد 9 نقاط من 3 مباريات مقابل 7 من 3 للصين و4 من 3 للفيلبين و3 من 3 للمالديف ولاشيء من 4 لغوام.
في المجموعة السادسة، عادت اليابان من دوشانبي بفوزها الثالث تواليا، وذلك على حساب مضيفتها طاجيكستان بثلاثية بيضاء سجلها تاكوكي مينامينو (53 و56) وتاكوما أسانو (82). كما فازت قرغيزستان خارج ملعبها على منغوليا 2-1.
ويتصدر المنتخب الياباني ترتيب المجموعة برصيد 9 نقاط من 3 مباريات، مقابل 6 لكل من قرغيزستان وطاجيكستان و3 لمنغوليا التي خاضت مباراتها الرابعة، في حين بقيت ميانمار بلا نقاط.
وفي المجموعة الخامسة، تعادلت الهند مع بنغلادش 1-1 في كولكاتا.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا