مخموران تراقصا أمام المباحث الجنائية ... وتهجما على رجالها

رفعا المزاج على وقع كأس غيبتهما عن وعيهما

أقلقا راحة العاملين في الإدارة بصوت الأغاني


 

كله من الكأس!
الكأس التي شربها مواطنان وأفرطا في احتسائها، كانت سبباً في تهجمهما على رجال المباحث بعد استيقافهما أمام الإدارة العامة للمباحث الجنائية لإقلاقهما راحة العاملين بأصوات الموسيقى العالية أثناء تجولهما في المواقف وحول المبنى.
المواطنان البالغان من العمر 47 و33 عاماً، أفرطا في تناول المشروب أثناء تجولهما بسيارتهما في منطقة السالمية، وبعد أن ارتفع المزاج ازدادت الجرأة فتجوّلا في مواقف الإدارة العامة للمباحث الجنائية، وهما يستمعان إلى الموسيقى بصوت عالٍ في سيارتهما غير آبهين بتواجد رجال المباحث في المكان.
المواطنان رفعا كأسيهما وتراقصا داخل السيارة وهما يصولان ويجولان حول مبنى الإدارة العامة للمباحث الجنائية وكأنهما يقولان لرجال الأمن «نحن هنا»!
المباحثيون انتابتهم الشكوك في أن الشخصين بحال غير طبيعية، الأمر الذي أعطاهما الجرأة على الاقتراب وإقلاق راحة الأمنيين في إدارة المباحث، فما كان منهم سوى استيقاف السيارة التي يتجوّل بها الشابان عند بوابة الإدارة، وثبت لهم أن الشخصين بحال سكر، وبعد محاولة ضبطهما تهجما على رجال المباحث في محاولة للهرب، إلا أن محاولتهما باءت بالفشل ليتم ضبطهما، وتبيّن أنهما مواطنان، وتمت إحالتهما إلى مخفر السالمية، وسُجّلت بحقهما قضية التواجد في مكان عام بحال غير طبيعية وتقرر التحفظ عليهما لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا