«التمييز»: الإعدام لإيرانيين قتلا شيخاً ومواطناً وإندونيسية

قضت محكمة التمييز برئاسة المستشار أحمد العجيل، بإعدام إيرانيين، متهمين في قضية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، التي راح ضحيتها شيخ وصديقه وخادمة اندونيسية في منطقة سلوى.
وأسندت النيابة العامة للمتهمين الأول والثاني أنهما قتلا المجني عليهم عمداً مع سبق الإصرار والترصد، وأعدا لذلك سلاحا نارياً (مسدس) وقيود بلاستيكية وشريط لاصق توجه بها المتهم الأول للشقة محل تواجدهم، ومكنه المتهم الثاني (الخادم لدى المجني عليه الأول) من الدخول بفتح الباب، وما ان ظفرا بهم حتى أطلق المتهم الأول رصاصة على المجني عليه الأول، ثم أعقبه بإطلاق رصاصتين على المجني عليهما (الثاني والثالثة)، بعد أن قيدهما المتهم الثاني وكمم فم كل منهما، قاصدين من ذلك التخلص منهم.
كما أسندت النيابة لهما أنهما شرعا في قتل خادماً هندياً عمداً أيضاً، وأعدا لذلك السلاح والأدوات المبينة بالتهمة الأولى، حيث أطبق المتهم الثاني على عنقه بقيد بلاستيكي وأطلق عليه الأول الرصاص، ثم نحره باستخدام سكين، ولم يستطيعا إتمام جريمتهما لسبب لا دخل لإرادتهما فيه وهو مداركة المجني عليه بالعلاج وسرقوا المبالغ النقدية والهواتف النقالة والمسدسات المبينة بالتحقيقات المملوكة للمجني عليه الأول والثاني والثالث عن طريق استعمال العنف ضدهم.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا