«الصحة»: نحقق في بلاغ عن وفاة مواطنة بسبب حبوب تخسيس تروج لها فاشينستا

تأكيدا لما نشرته «الراي»

أعلنت وزارة الصحة أنها تحقق في بلاغ عن وفاة مواطنة بسبب حبوب تخسيس روجت لها فاشينستا عبر الاعلانات الالكترونية.
وقالت الوزارة إنه يجب اتباع التعليمات الصادرة من وزارة الصحة والابتعاد عن الادوية التي تباع في مواقع التواصل الاجتماعي لخطورتها على الصحة وعدم سلامتها و جودتها.
جدير بالذكر ان الوزارة اتخذت اجراءات عديده نحو الاعلانات غير المرخصة من الفانشيستات وكذلك القبض على بائعي الادوية المغشوشة عبر البلاغات والرصد الدائم وتدعو الوزارة المواطنين بالتعاون معها للابلاغ عن هذه الادوية وعدم الشراء من المواقع الالكترونية.
وكانت «الراي» قد نشرت انباء عن وفاة مواطنة، بسبب تناول حبوب تخسيس روجت لها إحدى الفاشينستات، التي كانت أحيلت في وقت سابق للنيابة العامة.
وقالت مصادر في الوزارة لـ «الراي»، اليوم الجمعة، ان «الصحة» في طور التحقق من الواقعة واسبابها، مشيرة الى ان الوزارة سبق وان اتخذت عددا من الاجراءات وحذرت من الادوية والمستحضرات الطبية التي يروج لها بعض الفاشينستات والاطباء والشركات بالمخالفة للقوانين المعمول بها، ومنها عدم حصولهن على تراخيص من الادارة المختصة بالوزارة بعمل دعاية او اعلانات لتلك المنتجات الطبية.
لكن المصادر استبعدت في الوقت نفسه أن يكون سبب الوفاة تناول حبوب التخسيس، موضحة أن تلك الحبوب قد تحدث مضاعفات غير انها لا تؤدي للوفاة الا في حالة تناول كميات كبيرة منها، مع احتمالية تناول مواد خطرة بجانبها وهو ما يتم التحقيق فيه حاليا.
وشددت المصادر على ضرورة الاصغاء واتباع تعليمات الوزارة التي سبق وحذرت من الادوية المغشوشة والمزيفة والادوية التي يتم الترويج لها بالمخالفة للقوانين المعمول بها من مشاهير السوشيال ميديا.
وشددت المصادر على عدم استخدام المكملات الغذائية أو اي ادوية الا تحت استشارة المختصين وبعد اجراء التحاليل الطبية اللازمة حيث قد تسبب باضرار للكبد والكلى وقد تؤدي الى الاصابة بجلطات، مشيرة الى بعض الاضرار التي قد تنجم عن تناول الادوية على اعضاء الجسم المختلفة.
وطالبت المصادر ذوي المواطنة إن صحت الواقعة باتباع الاجراءات القانونية والتقدم بشكوى للجهات المختصة في وزارة الداخلية أو وزارة الصحة حتى يتم التحقيق في الواقعة ومحاسبة المتسبب.

هشام الصالح: 3 جرائم تواجه الفاشينستا مروجة حبوب التخسيس المتسببة في وفاة المواطنة

قال أستاذ القانون الدستوري الدكتور هشام الصالح إنه يمكن مساءلة الفاشينستا مروجة حبوب التخسيس والتي أدت الى الوفاة المواطنة عن الجرائم التالية:
‏1-القتل الخطأ (الحبس 3 سنوات).
‏2-الترويج لمنتجات طبية بدون ترخيص (الحبس سنة).
‏3-إساءة استعمال الهاتف.
واعتبر الصالح أنه يجب احالة أي فاشنيستا تروج لأي منتج طبي دون ترخيص الى النيابة لأن أرواح وصحة الناس ليست لعبة.

عقوبة الفاشينستات المخالفات لقانون تنظيم الإعلان 

أفادت مصادر صحية لـ«الراي» بأن من يخالف قانون تنظيم الإعلان عن المواد المتعلقة بالصحة يعاقب حسب القانون 38/ 2000 بالحبس بمدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تتجاوز 1000 دينار أو إحدى هاتين العقوبتين.
واشارت المصادر الى ان هذه العقوبات هي عقوبة تتعلق فقط بمخالفة القانون السابق، مؤكدة ان الوزارة وانطلاقا من مسؤوليتها سبق وأحالت عددا من الفاشينستات والاطباء والشركات الى النيابة العامة بسبب مخالفة هذا القانون.
وذكّرت المصادر بما اكدت عليه الوزارة سابقا بأن المنتجات الصحية من أدوية ومستحضرات صحية وأجهزة ومستهلكات طبية التي يتم تسجيلها في ادارة تسجيل ومراقبة الأدوية الطبية والنباتية تحتاج أيضا إلى ترخيص من قبل اللجنة المختصة في قطاع الرقابة الدوائية والغذائية للإعلان عنها وإن كانت مسجلة.

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا