مؤشر الأحمال... إلى إرتفاع


2837 بلاغاً تلقاها مركز «الكهرباء» الموحّد

مؤشر «الأحمال» يقترب من حاجز الـ 12 ألف ميغاواط

استقبل مركز الاتصالات الموحّد لوزارة الكهرباء والماء أول من أمس 2837 اتصالاً في شأن بعض البلاغات والشكاوى المتعلقة بخدمات الوزارة، حيث استقبلت طوارئ شبكات التوزيع الكهرباء 283 بلاغا في حين استقبلت طوارئ المياه 44 بلاغاً، بينما استقبلت طوارئ الديزل 12 وتم تحرير 16 محضر إثبات حالة.
من جهة أخرى، قالت مصادر مطلعة في وزارة الكهرباء والماء «إن الشؤون الإدارية في الوزارة مستمرة بإعداد التقييم الخاص بالموظفين لافتة إلى أن التأخير يعود لما تمر به البلاد من ظروف جائحة كورونا».
وأوضحت المصادر «أنه بعد الانتهاء من كشوف التقييم سيتم العمل على المسميات الوظيفية والدرجات بالاختيار حيث يتطلب الأمر مزيداً من الوقت لحين الانتهاء منها نظراً للظروف»، مبينة أن هذا التأخير لن يضر بمصلحة الموظفين أو بالحوافز الخاصة بهم وسيتم بعد إقرارها إيفاء كافة الموظفين حقوقهم.
في سياق منفصل، اقترب مؤشر الأحمال الكهربائية أمس من حاجز الـ12 ألف ميغاواط، حيث سجل المؤشر 11970 ميغاواط في ظل درجة حرارة لم تتجاوز 45 درجة مئوية.
وقالت مصادر مطلعة في الوزارة «إن ارتفاع الأحمال الكهربائية في ظل ارتفاع درجات الحرارة أمر متوقع في هذا الوقت من العام، خصوصاً بعد عودة بعض الأنشطة للعمل بعد انتهاء الحظر الكلي»، لافتة إلى أن الأحمال ما زالت ضمن حدود توقعات الوزارة في هذا الوقت من العام.
وأوضحت المصادر أن هذه الأحمال مرجحة للارتفاع خلال اليومين المقبلين حيث من المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة إلى 48 درجة لافتاً إلى أن شهر يونيو من كل عام عادة ما يشهد ارتفاعاً ملحوظاً بدرجات الحرارة وكذلك الأحمال الكهربائية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا