من فعاليات المعرض (تصوير أسعد عبدالله)


«سيرن» في الكويت... يُسلّط الأضواء على أسرار الكون

الأنصاري: الاستفادة من المعرض في الأبحاث العلمية وتطوير التكنولوجيا
  • 12 نوفمبر 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| كتبت مريم الحكيم |
  •  11

شهاب الدين: المعرض تحقيق لإستراتيجية «التقدم العلمي»


مي آل خليفة: المؤسسات العلمية والطلبة مدعوون لزيارة المعرض


 

سلّط معرض «سيرن» الذي نظمته مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، الضوء على عالم الجسيمات الأولية، والقوى الأساسية، وأسرار الكون، من خلال شاشات تفاعلية وتقنيات عالية الجودة.
وأقيم المعرض أمس، بالتعاون مع جامعة الكويت، والمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية «سيرن»، ومركز «ابحث» لفيزياء الجسيمات الأولية المتفرع من مركز الشيخ ابراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث.
ونوه مدير جامعة الكويت الدكتور حسين الأنصاري، إلى أن إقامة المعرض جاءت بالتزامن مع تقدم الجامعة بطلب العضوية الكاملة في إحدى التجارب الرئيسية في المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية «تجربة الكاشف CMS»، بدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، وأكد سعي الجامعة الدؤوب إلى تعزيز مشاركتها في الأبحاث الدولية، وإنتاج المعرفة، وتطوير التكنولوجيا، وأوضح أن طلب العضوية يهدف إلى إتاحة الفرصة للباحثين في جامعة الكويت للاستفادة من الابتكارات والمبادرات العلمية للمنظمة، والمساهمة فيها.
وأكد الأنصاري في تصريح لـ«الراي»، أن تنظيم هذا المعرض يهدف إلى الاستفادة من جهود «سيرن» في الأبحاث العلمية، وتجاربهم، وخبراتهم، وبيّن أن المعرض يسعى إلى تحفيز الطلبة، وأعضاء هيئة التدريس على البحث العلمي، والاطلاع، والمعرفة، وأشاد بدور الجامعة في حرصها على تعزيز التعاون بين المؤسسات العلمية المحلية، مثل مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، ومعهد الكويت للأبحاث العلمية، وشركة ايكويت، ووزارة الصحة، بالإضافة إلى الخبرات العالمية، عن طريق تبادل الخبرات والتعاون مع أكثر من 60 جامعة من مختلف دول العالم.
وأشار مدير عام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور عدنان شهاب الدين، إلى أن إقامة المعرض تأتي تحقيقاً للاستراتيجية الحالية للمؤسسة، التي تركز على تشجيع الانخراط في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وتطوير قدرات الشباب في المجالات العلمية.
ومن جهتها، أعربت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، رئيسة مجلس أمناء مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة، عن اعتزازها وفخرها بأن تستقبل دولة الكويت المعرض العلمي الأول للمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية «سيرن»، وذلك ضمن رؤية مركز الشيخ إبراهيم في تعزيز الجانب العلمي في دول مجلس التعاون الخليجي، وشكرت كل القيّمين على هذا التعاون، ودعت المؤسسات العلمية، والطلاّب، والمهتمين في دولة الكويت إلى زيارة هذا المعرض العلمي.
وقالت مديرة إدارة برنامج نشر المعرفة العلمية والتكنولوجية في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ليلى الموسوي، إن المؤسسة تحرص على تطوير برامج ومبادرات متنوعة لتعزيز هذه الروافد، وتعزيز انتشار الثقافة العلمية بين مختلف شرائح المجتمع، باستخدام وسائط متعددة منها: نشر المعرفة عبر عدة منصات تقليدية وإلكترونية متميزة، ورعاية المواهب الشابة لنشر المعرفة العلمية والتواصل العلمي، وتشجيع مبادرات علوم المواطن التي يشترك فيها المجتمع مع العلماء على جمع البيانات، ونشر الوعي بالقضايا العلمية التي تمس الحياة اليومية، إضافة إلى تبنّيها لأنشطة تحفيزية تتماشى مع الخطة في نشر ثقافة الابتكار والإبداع.
ودعا رئيس المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية رولف لاندو، الحضور لأخذ جولة تعريفية حول المعرض الذي يحتوي عدداً من الصور الثلاثية الأبعاد، التي توضح مصادم الهدرون الكبير«LHC» الذي يوجد في مركز «سيرن» على الحدود الفرنسية السويسرية، وهو أكبر وأعقد أداة علمية في العالم، كما تعرض العلاقة بين الأبحاث الأساسية في الفيزياء وتقنيات الحاضر.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا