موافقة مشروطة من «المركزي» لـ«بيتك» للاستحواذ على «الأهلي المتحد»

قرر بنك الكويت المركزي الموافقة المشروطة على طلب بيت التمويل الكويتي «بيتك» للاستحواذ على البنك الأهلي المتحد-البحرين.
وجاءت موافقة المركزي مشروطة بمجموعة من المتطلبات الفنية والقانونية والإجرائية قبل تنفيذ الاستحواذ، لحماية التنافسية وتحقيق أعلى مستويات الشفافية والتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.
ويقوم القرار على أساس فني ومهني مستقل، حيث كلف بنك الكويت المركزي جهة استشارية عالمية متخصصة لدراسة عملية الاستحواذ، وتقديم التوصيات.
كما انتهت الدراسة المستقلة إلى أن مؤشرات السلامة المالية للكيان الجديد تقع ضمن النطاق الآمن وأنه لا توجد موانع تحول دون الموافقة على الاستحواذ.
وجاء قرار الموافقة المشروطة بعد تقييم آثار الاستحواذ المتوقعة على الأطراف ذات الصلة، وكذلك على القطاع المصرفي والاقتصاد الوطني.
واشترط بنك الكويت المركزي ألا تمس عملية الاستحواذ بالعمالة الوطنية لا من حيث العدد ولا من حيث النسبة، وأن يقدم بيت التمويل الكويتي خطة شاملة لتحول الأصول التقليدية لما يتوافق مع الشريعة الإسلامية، وأن تكون الخطة معتمدة من الهيئة الشرعية للبنك، على أن تخضع إجراءات التنفيذ للرقابة الشرعية المستمرة، لضمان سلامة التطبيق.
ونص قرار بنك الكويت المركزي على ضرورة أن يعقد بيت التمويل الكويتي مؤتمرا إعلاميا مفتوحا للجمهور، بحضور أعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية والهيئة الشرعية، للإجابة على استفسارات الحضور في مختلف المجالات الفنية والشرعية.
كما اشترط حفاظا بنك الكويت المركزي الإبقاء على البنك الأهلي المتحد – الكويت ككيان منفصل، حفاظا على التنافسية في القطاع المصرفي الإسلامي.
وسيكون الكيان الجديد أكبر كيان مصرفي إسلامي في العالم، وبالتالي أقدر على تمويل المشاريع التنموية، والإنفاق على عمليات البحث والتطوير، لتعزيز ريادة الكويت في المالية الإسلامية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا