عسكري في «الدفاع» يغتصب مواطنة «مطلوبة» بمساعدة آخر في «الداخلية»

ضبط رجال المباحث عسكريان أحدهما في وزارة الداخلية والثاني في الدفاع بتهمة اغتصاب مواطنة.
وفي تفاصيل الواقعة، روى مصدر أمني لـ«الراي» أن المواطنة مطلوبة ماليا وتم ضبطها وأُحيلت الى جهة الاختصاص وتسلمها عسكري برتبة شرطي في «الداخلية» لاتخاذ الاجراءات اللازمة.
وقال المصدر إن عسكري «الدفاع» الذي كان متواجداً لدى تسلّم المواطنة خطط وصديقه عسكري «الداخلية» لابتزاز المواطنة ومراودتها عن نفسها، لكنها تمكنت من الهرب عندما شعرت بنيتهما.
وأضاف ان عسكري «الدفاع» قام بمطاردة المواطنة، حيث أمسكها وأصعدها في سيارته عنوة وقام بالتعدي عليها وهتك عرضها، قبل أن يتركها.
وأشار المصدر إلى أن المواطنة تقدمت إلى المخفر لتسجيل قضية، حيث تحرك رجال المباحث على الفور وبدأوا اجراء التحريات، ليتمكنوا من ضبط العسكريين اللذين اعترفا بالواقعة.
وأمر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح بإحالتهما إلى النيابة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهما، التي بدورها أمرت بالتحفظ عليهما لحين استكمال التحقيقات في الواقعة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا