«HANetf»: ٧٫٥ مليار دولار ستستقطبها الكويت من مستثمرين نشطين

توقعت شركة «HANetf» البريطانية المتخصصة بإنشاء صناديق المؤشرات المتداولة (ETF)، أن تجتذب ترقية الأسهم الكويتية إلى مؤشر «MSCI» للأسواق الناشئة نحو 7.5 مليار دولار من تدفقات المستثمرين النشطين.
وتوقعت الشركة في تقرير لها، أن تستقطب بورصة الكويت 7.5 مليار دولار من التدفقات النشطة، إضافة إلى بين 2.6 و3 مليارات دولار من تدفقات خاملة، مبيناً أن الكويت تعد حالياً أكبر سوق من حيث القيمة في مؤشر الأسواق ما دون الناشئة ضمن «MSCI»، حيث يربو وزنها على 30 في المئة.
وفي حال تمت ترقية الكويت إلى الأسواق الناشئة، فستكون رابع دولة من المنطقة في هذا المؤشر بعد الإمارات وقطر والسعودية.
ولفت التقرير إلى أن المخصصات من قبل المستثمرين النشطين في الأشهر التي سبقت إعلان إعادة التصنيف، قد تعطي بورصة الكويت دفعة إضافية في الأداء خلال النصف الأول من العام المقبل، على غرار تلك التي حدثت في السعودية قبل ترقيتها في مايو من هذا العام.
وأضاف أنه بالنظر إلى حالة السعودية، أظهر السوق آثاراً إيجابية ملحوظة في الأسعار تحسباً لإعلان إعادة التصنيف المتوقعة، وكذلك خلال الأشهر التي سبقت عملية الترقية، مبيناً أن سوق الأسهم في الكويت قد يشهد نمواً مماثلاً في الأداء خلال النصف الأول من العام المقبل، بسبب ضغط الشراء الذي يأتي مدعوماً بتنفيذ الترقية.
ويتوقع أن تشهد الكويت نمطاً مشابهاً لذلك. وبالنظر إلى أن الأصول الكويتية في صناديق المؤشرات المتداولة، فإنها تبلغ نحو 90 مليون دولار حالياً، وهناك مساحة معتبرة لمزيد من الدعم لأسعار الأسهم الكويتية.
من جانب آخر، أشار التقرير إلى أن مؤشر السوق الأول في البورصة، سجل تفوقاً على جميع مؤشرات الأسواق الخليجية خلال العام الحالي، وواحداً من بين الأفضل أداءً عالمياً.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا