إشراق كراونة


رواية «النجدي» لطالب الرفاعي في رسالة ماجستير

  • 19 يوليه 2019 12:00 ص
  •  7

حصلت الباحثة في قسم اللغة العربية في «جامعة السوربون 3» إشراق كراونة، على الماجستير مع مرتبة الشرف، عن رسالتها بعنوان «النجدي من البحر إلى الحبر»، والتي استلهمتها من تحليلها لرواية «النجدي» للروائي طالب الرفاعي، وقالت الباحثة مقدمة الرسالة: «قد تَعلَق في حبائل رواية النجديّ التي خطّها طالب الرفاعي، كما تعلق الحيتان بشباك الصيّادين. تسحبك إلى قاع التاريخ فتعبق في ثنايا صحائفها ريحُ الشرقِ القديم، وإذا (ألفُ ليلة وليلة) تترامى إليكَ نديّة كأعشاب البحر التي فتنت بطل الرواية النوخذة علي ناصر النجديّ».
وأضافت: «الرواية، وبقدر ما تقدّم حكاية مغامرة حب بين بحار كويتي وبين البحر، فإنها تكشف عالما من طبيعة العلاقة بين الإنسان وبين أحد قوى الطبيعة وهو البحر. وكيف أن هذه العلاقة مرهونة بحب البحار وبطبيعة البحر المتقلبة».
و«النجدي» صدرت في طبعتها الأولى عن دار ذات السلاسل عام 2017، وترجمت إلى الفرنسية، وهي تضيء عالماً دالاً يحكي تاريخ دولة الكويت، يوم كانت إمارة صغيرة تعيش على مغامرة البحر غوصاً على اللؤلؤ وتجارة مع أفريقيا والهند. وتختصر مشهدها السردي بـ12 ساعة وهي الساعات الأخيرة التي عاشها النجدي وزميلاه على سطح قارب صيد وما آلت إليه الأمور بعد هبوب عاصفة مجنونة عليهم، فإنها تقدم حكاية إنسانية باقية لعلاقة الإنسان بعشق البحر.
رسالة الماجستير، توقفت مطولاً أمام لعبة الزمن الفنية في الرواية، خصوصاً تقنية الاستراجاع، التي استخدمها الرفاعي وكيف أنها كانت قادرة على المواءمة ما بين الزمن الحاضر زمن الصيد وزمن الذكريات، التي تسترجع كامل عمر النوخذة النجدي، ومعه عمر الكويت.
ولاقت الرسالة الإشادة من أساتذة لجنة الاختبار، ومن ثم اجتازت كراونة مناقشتها بامتياز مع مرتبة الشرف.
وباشرة الباحثة فور نجاحها الترتيب لترجمة رسالة الماجستير إلى اللغة العربية. ومن المقرر أن ترى النور خلال الأشهر القليلة المقبلة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا