محكمة لبنانية تبرئ أحد المتهمين بمحاولة تفجير طائرة إماراتية قبل عامين

ذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام اليوم الخميس أن المحكمة العسكرية برأت أحد الأشقاء الأربعة المتهمين بالتخطيط لتفجير طائرة ركاب كانت في طريقها من سيدني بأستراليا إلى أبوظبي قبل نحو عامين.

وقالت الوكالة إن عامر الخياط سيغادر سجن رومية الذي أمضى فيه عامين وشهرين.

وأضافت الوكالة أن المحكمة العسكرية حكمت غيابيا على الأشقاء الثلاثة الآخرين وهم خالد ومحمود وطارق بالأشغال الشاقة المؤبدة.

كانت الشرطة الأسترالية اتهمت خالد ومحمود الخياط في عام 2017 بالتخطيط لهجوم إرهابي بعد‭‭ ‬‬إحباط ما وصفتها السلطات بمؤامرة استلهمت نهج تنظيم الدولة الإسلامية لتفجير طائرة تابعة لشركة الاتحاد الإماراتية للطيران.

وأدانت محكمة أسترالية في مايو خالد الخياط بالتآمر لتفجير الطائرة.

وقال وزير الداخلية اللبناني السابق نهاد المشنوق آنذاك إن أحد الأشقاء وهو طارق الخياط قيادي بتنظيم الدولة الإسلامية في سورية.

وأضاف أن الأشقاء الثلاثة يعيشون جميعا في أستراليا لكنهم يزورون لبنان من حين إلى آخر.

وقال إن عامر الخياط وصل إلى لبنان في يوليو 2017 وذلك في نفس اليوم الذي قالت فيه الشرطة الأسترالية إن المتآمرين حاولوا تهريب قنبلة على متن طائرة إماراتية في رحلة من سيدني.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا