برودة الشتاء تسبب إنفلات البول من المثانة لا إراديا


معاناة البروستاتا وسلس البول في النساء ... تزداد في فصل الشتاء

أمراض الشتاء «8» / البرودة تعمل على تقلص العضلات الناعمة في جدران الكلى والحالب فتصاب بالمغص
  • 13 فبراير 2009 12:00 ص
  •  27
| بقلم د. أحمد سامح |
طقس الشتاء له تأثير كبير على الكلى والمسالك البولية وهناك قاعدة شهيرة طبية تقول أن البرد عدو الكلى.
فالبرودة تسبب المغص الكلوي وكثرة التبول وزيادة حجم البول وتزيد متاعب تضخم البروستاتا كما تزداد معاناة سلس البول في النساء.
كثرة التبول في الشتاء
يكثر التبول في الشتاء لأن برودة الطقس تقلل من فقد الجسم للسوائل والاملاح المعدنية وقلة التعرق فيزداد حجم البول ويفتح لونه حتى يصبح لونه شفافا كالماء.
عكس ما يحدث في طقس الصيف الحر الرطب والتعرق الغزير فيقل حجم البول ويزداد لونه اصفرارا.
التعرض للبرودة والمغص الكلوي
المغص هو ألم حاد في البطن ذو طبيعة تشنجية ينجم عن تقلصات العضلات الناعمة او اللينة smoothor plain muscles في جدار عضو اجوف يتعرض للتوتر.
والمغص الكلوي فقد يكون سببه وجود حصوات في الكلى او التهاب مجرى البول او التعرض لتيارات هواء باردة فيحدث تقلص العضلات الناعمة في جدار حوض الكلى والحالب.
سلسل البول في النساء
إلى وقت قريب كان كثير من النساء يخجلن من الافصاح عن المشكلات التي يعانين منها والتي نسميها بمرض «سلس البول» والتي يبلغ عدد المصابات به في اميركا عشرة ملايين امرأة.
وسلسل البول الاجهادي في النساء هو عد التحكم في البول اما بصورة مستمرة او عند زيادة الضغط في البطن كما في حالات الضحك والسعال والعطس او بذل اي مجهود او عند التعرض للبرودة الشديدة.
والسبب قد يكون في المثانة كحالات «المثانة غير المستقرة» عندما يكون حجمها صغيرا او عدم القدرة على التفريغ الكامل وقد يكون بسبب ضعف العضلة القابضة لقناة مجرى البول.
كذلك يساهم تعدد مرات الحمل واستئصال الرحم وبعض المتقدمات في العمر.
ويكون العلاج بتقوية عضلات الحوض عن طريق تمرينات علاجية والعلاج بالهرمونات لتقوية الغشاء المخاطي المبطن لقناة مجرى البول والمهبل. كذلك العلاج بالعقاقير المقوية للعضلة القابضة او الارتخاء لعضلة المثانة ذاتها.
واذا فشلت هذه العلاجات يكون التدخل الجراحي لعمليات رفع المثانة ونتائجها ناجحة لاكثر من 95 في المئة وعمليات اخرى باستخدام المنظار الجراحي.
تزداد معاناة تضخم البروستاتا
كلما تقدم الرجل في العمر زاد احتمال تضخم البروستاتا لديه وهي حال طبيعية شائعة الحدوث مع تقدم العمر وتصيب الرجال بنسبة 80 في المئة بعد سن الاربعين عادة.
ويحدث التضخم في الفص الأوسط الذي يقع حول مجرى البول الخلفي ويؤدي زيادة حجم ووزن البروستاتا إلى الضغط على الأنسجة ومنها مجرى البول فتعيق اندفاع البول او ضيق مجراة لدرجة الانسداد بدرجات متفاوته.
وقد يكون شكوى المريض من اعراض انسدادية تكثر في ايام البرد في الشتاء وتزده الاعراض حدة ومنها ما يلي:
- صعوبة بدء التبول وضعف تيار البول.
- الإحساس بعدم التفريغ الكامل للمثانة لزيادة كمية البول المتبقي داخل المثانة.
- التنقيط بعد الانتهاء من التبول مع تكرار مرات التبول اثناء الليل ولكن بكميات قليلة.
- كما تحدث الرغبة في التبول بشكل ملح واضطراري وقد يسبق التبول نزول قطرات البول بشكل لا إرادي.
هذه الاعـــراض تسمى اعراض تهيجية نتـــيجة تأثير التضخم على المستقـــبلات العصبية التي توجد في البروستاتا وتسمى المنـــبهات «الفـــا»، والـــتعرض للبـــرد الشديد يؤثر في الاعصاب التي تغذي غدة البروستـــاتا وتتأثر كذلك الاعصاب التي تتحكم في عمل الالياف العـــضلية التي توجد في نسيج البروستاتا «منبهات الفا» وتعمل على تقلصها وتشنجها وانقباضها ما يزيد من معاناة مرضى تضخم البروستاتا عند التعرض لبرد الشتاء.
تضخم البروستاتا لا يسبب الضعف الجنسي
تضخم غدة البروستاتا لا يحدث ضعفا جنسيا كما يعتقد الكثير من الرجال ولكن عند تكرار حدوث التهاب البروستاتا وانتشار الالتهاب إلى الحويصلة المنوية تحدث سرعة القذف.
وكذلك حدوث ضيق في مجرى البول من اسباب الاصابة بالضعف الجنسي. كما ان بعض الادوية التي تستخدم في علاج تضخم البروستاتا تؤدي إلى حدوث الضغف الجنسي.


وظيفة غدة البروستاتا ذات الأهمية القصوى

غدة البروستاتا موجودة في الرجال فقط وكذلك موجودة في جميع ذكور الحيوانات الثديية وتعتبر البروستاتا من اكبر الغدد التناسلية الثانوية في الذكور وتعتمد هذه الغدة في نموها الطبيعي وتطور خلاياها إلى ان تصل إلى مرحلة البلوغ اعتمادا كليا على وجود هرمونات الذكورة التي تفرز من الخصية وغدة فوق الكلية.
وهي غدة صغيرة الحجم ذات نسيج اسفنجي في مكان دفين داخل التجويف الحوضي وهي صغيرة جدا في مرحلة الطفولة وسرعان ما يكتمل نموها عند اكتمال البلوغ وطولها 3.5 سم وعرضها 4.5 سم وسمكها 2.5 سم.
وتستقر البروستاتا في التجويف الحوضي حيث تكون قاعدتها إلى اعلى وقمتها إلى اسفل وتقع القناة الشرجية «المستقيم» خلفها مباشرة وعلى ذلك فإن قناة مجرى البول التي تبدأ من المثانة لا بد لها ان تشق طريقها إلى الخارج عن طريق البروستاتا «اشبه بحبة السبحة التي تحيط بالخيط الذي يمر بداخلها» وهذا يؤدي إلى ان تنقسم البروستاتا إلى 4 فصوص تفاحية الشكل فص امامي صغير، وفصان كبيران جانبيان والفص الخلفي يكون ملاصقا للشرج.
وعلى هذا الاساس يمكننا فحص البروستاتا اكلينيكيا بكل سهولة ويسر عن طريق فتحة الشرج باتخاذ المريض وضع الانحناء وكذلك يمكن فحص الفص الأمامي عن طريق منظار المثانة.
وتخترق قنوات الحويصلات المنوية غدة البروستاتا من الجانبين لتصب افرازاتها في قناة مجرى البول الخلفية عند نزول المني.
والوظيفة الأساسية لغدة البروستاتا هي افراز سائل يسمى البلازما المنوية ويمثل ثلث السائل تسبح فيه الحيوانات المنوية.
وغدة البروستاتا تنشط نشاطا كبيرا اثناء الجماع ويندفع اليها الدم عن طريق اوردتها الكبيرة المتشعبة وتقوم بافراز هذا السائل الذي يضاف إلى السائل المنوي الذي تفرزه الخصية والحويصلة المنوية لتختلط مع بعضها.
وعندما تقترب عملية الجماع من نهايتها ويصل الرجل إلى المرحلة التي تعرف climax اللحظة ما قبل الانزال مباشرة، تنقبض في هذه اللحظة عضلات البروستاتا والحويصلة المنوية لتضغط على القنوات والغدد الصغيرة داخل البروستاتا فتعصرها وينتج عن ذلك انسكاب السائل المنوي في مجرى البول الخلفي حتى يستقر في مهبل المرأة وقت الانزال.
والمكون الرئيسي للبلازما المنوية التي تفرزها البروستاتا الماء والاملاح الطبيعية الصوديوم والبوتاسيوم والفوسفات وكميات كبيرة من الانزيمات ويوجد في هذا الافراز مادة الزنك التي تفرزها غدة البروستاتا فقط وهناك مواد عضوية اخرى تدخل في تكوين هذا السائل بنسب مختلفة من السكريات والاحماض الامينية والدهنيات.
وتحوي مكونات اخرى مهمة مثل البروستا جلاندين وحامض الستريك وانزيم الفوسفاتيز وهي حيوية ومهمة في عملية انعاش وحيوية المنوية في رحلتها من الخصيتين إلى الحبل المنوي.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا