حبس المتهمين في قضية اختلاسات «ناقلات النفط» 55 سنة مع الشغل والنفاذ ورد المبالغ المختلسة

  • 29 يونيو 2009 12:00 ص
  •  9
| كتب أحمد لازم |
قضت محكمة الجنايات امس برئاسة المستشار عبدالله الصانع في قضية اختلاسات ناقلات النفط والمتهم فيها كل من عبدالفتاح البدر وحسن قبازرد ونسيم حسين وتيموثي ستافورد حضورياً للمتهم الثاني وغيابياً لبقية المتهمين في الدعوى الجزائية بالحبس 55 سنة مع الشغل والنفاذ ورد المبالغ المختلسة.
وجاء في منطوق الحكم:
أولا - معاقبة كل من المتهمين الأربعة بالحبس مدة خمس سنوات مع الشغل والنفاذ وبالزامه متضامناً مع الآخرين برد مبلغ 62/302 930 36 دولار أميركي (ستة وثلاثون مليونا وتسعمئة وثلاثون ألفا وثلاثمئة واثنان دولار أميركي و62 سنتاً) وبتغريمه منفرداً لمبلغ يساوي هذه القيمة أو ما يعادلها بالدينار الكويتي وذلك عن الاتهام الأول المسند اليه.
ثانيا - معاقبة كل من المتهمين الأول والثاني بالحبس مدة خمس سنوات مع الشغل والنفاذ وبالزامه متضامناً مع الآخر برد مبلغ 00/000 260 7 دولار أميركي (سبعة ملايين ومئتان وستون ألف دولار أميركي) وبتغريمه منفرداً لمبلغ يساوي هذه القيمة أو ما يعادلها بالدينار الكويتي وذلك عن الاتهام الثاني المسند اليه، وببراءة كل من المتهمين الثالث والرابع منها.
ثاثلا - معاقبة كل من المتهمين الأول والثاني بالحبس مدة خمس سنوات مع الشغل والنفاذ وبالزامه متضامناً مع الآخر برد مبلغ 00/000 812 18 دولار أميركي (ثمانية عشر مليونا وثمانمئة واثنا عشر ألف دولار أميركي) وبتغريمه منفرداً لمبلغ يساوي هذه القيمة أو ما يعادلها بالدينار الكويتي وذلك عن الاتهام الثالث المسند اليه.
رابعاً - معاقبة كل من المتهمين الأول والثاني بالحبس مدة خمس سنوات مع الشغل والنفاذ وبالزامه متضامناً مع الآخر برد مبلغ 00/000 230 6 دولار أميركي (ستة ملايين ومئتان وثلاثون ألف دولار أميركي) وبتغريمه منفرداً لمبلغ يساوي هذه القيمة أو ما يعادلها بالدينار الكويتي وذلك عن الاتهام الرابع المسند اليه.
خامساً - معاقبة المتهم الثاني بالحبس مدة خمس سنوات مع الشغل والنفاذ وبالزامه برد مبلغ 00/000 150 3 دولار أميركي (ثلاثة ملايين ومئة وخمسون ألف دولار أميركي) وبتغريمه لمبلغ يساوي هذه القيمة أو ما يعادلها بالدينار الكويتي وذلك عن الاتهام الخامس المسند اليه.
سادساً - معاقبة كل من المتهمين الأربعة بالحبس مدة خمس سنوات مع الشغل والنفاذ وبالزامه متضامناً مع الآخرين برد مبلغ 02/977 002 11 دولار أميركي (احد عشر مليوناً وألفان وتسعمئة وسبعة وسبعون دولارا أميركيا و02 سنت) ومـبلغ 00/628 185 جنيه استرليني (مئة وخمسة وثمانون ألفا وستمئة وثمانية وعشرون جنيهاً استرلينيا) ومبلغ 000/406 58 دينار كويتي (ثمانية وخمسون ألفاً وأربعمئة وستة دنانير كويتية) وبتغريمه منفرداً لمبلغ يساوي هذه القيمة أو ما يعادلها بالدينار الكويتي وذلك عن الاتهام السادس المسند اليه، مع اعمال أثر الارتباط في الاتهامين الثاني عشر والثالث عشر المسندين الى المتهمين الأول والثاني والثالث.
سابعاً - معاقبة كل من المتهمين الأربعة بالحبس مدة خمس سنوات مع الشغل والنفاذ وبالزامه متضامناً مع الآخرين برد مبلغ 74/537 228 3 دولار أميركي (ثلاثة ملايين ومئتان وثمانية وعشرون ألف دولار وخمسمئة وسبعة وثلاثون دولارا أميركيا و74 سنتاً) وبتغريمه منفرداً لمبلغ يساوي هذه القيمة أو ما يعادلها بالدينار الكويتي وذلك عن الاتهام السابع المسند اليه.
ثامناً - معاقبة كل من المتهمين الأربعة بالحبس مدة خمس سنوات مع الشغل والنفاذ وبالزامه متضامناً مع الآخرين برد مبلغ 80/860 125 2 دولار أميركي (مليونان ومئة وخمسة وعشرون ألفا وثمانمئة وستون دولارا أميركيا و80 سنتاً) ومبلغ 00/050 80 جنيه استرليني (ثمانون ألفا وخمسون جنيها استرلينيا) وبتغريمه منفرداً لمبلغ يساوي هذه القيمة أو ما يعادلها بالدينار الكويتي وذلك عن الاتهام الثامن المسند اليه.
تاسعاً - معاقبة كل من المتهمين الثاني والثالث والرابع بالحبس مدة خمس سنوات مع الشغل والنفاذ وبالزامه متضامناً مع الآخرين برد مبلغ 00/000 135 دولار أميركي (مئة وخمسة وثلاثون ألف دولار أميركي) وبتغريمه منفرداً لمبلغ يساوي هذه القيمة أو ما يعادلها بالدينار الكويتي وذلك عن الاتهام التاسع المسند اليه.
عاشراً - معاقبة كل من المتهمين الأول والثاني بالحبس مدة خمس سنوات مع الشغل والنفاذ وبالزامه متضامناً مع الآخر برد مبلغ 84/621 770 5 دولار أميركي (خمسة ملايين وسبعمئة وسبعون ألفا وستمئة وواحد وعشرون دولارا أميركيا و84 سنتاً) ومبلغ 00/608 12 جنيه استرليني (اثنا عشر ألفا وستمئة وثمانية جنيهات استرلينية) وبتغريمه منفرداً لمبلغ يساوي هذه القيمة أو ما يعادلها بالدينار الكويتي وذلك عن الاتهام العاشر المسند اليه.
أحد عشر - معاقبة المتهم الثاني بالحبس مدة خمس سنوات مع الشغل والنفاذ وبالزامه برد مبلغ 35/803 026 6 دولار أميركي (ستة ملايين وستة وعشرون ألفا وثمانمئة وثلاثة دولار أميركية و35 سنتاً) وبتغريمه لمبلغ يساوي هذه القيمة أو ما يعادلها بالدينار الكويتي وذلك عن الاتهام الحادي عشر المسند اليه.
اثنا عشر - أمرت المحكمة بخصم مبلغ 00/000 176 8 دولار أميركي (ثمانية ملايين ومئة وستة وسبعون ألف دولار أميركي) ومبلغ 2000 دينار كويتي (ألفان دينار كويتي) من ضمن المبالغ المقضي بردها المبينة في البنود السابقة، وأمرت بابعاد المتهمين الثالث والرابع عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة وبمصادرة المحررات المضبوطة في قرار التظلمات: بقبول التظلمات شكلاً وفي الموضوع برفضها وبتأييد قرار النائب العام في الحجز التحفظي على أموال المتظلمين ومنقولاتهم. وفي الدعوى المدنية:أمرت المحكمة باحالة الدعوى المدنية الى المحكمة المختصة وعلى ادارة كتابها تحديد جلسة لنظرها واعلان طرفي التداعي.
وأسندت النيابة العامة للمتهمين عبدالفتاح سليمان خالد البدر رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة ناقلات نفط الكويت سابقاً وحسن علي حسن قبازرد نائب العضو المنتدب للشؤون المالية والادارية لشركة ناقلات نفط الكويت سابقاً ونسيم حسين محمد محسن مدير المجموعة المالية لشركة ناقلات نفط الكويت سابقاً وتيموني أس تي جون ستافورد مدير عمليات الأسطول لشركة ناقلات نفط الكويت سابقاً بأنهم في خلال الفترة من 14 أغسطس 1984 الى 10 فبراير 1992 بصفتهم في حكم الموظفين العامين (الأول رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة ناقلات النفط الكويتية التي تساهم الدولة في مالها والثاني نائب العضو المنتدب للشؤون المالية والادارية والثالث مدير المجموعة المالية والرابع مدير عمليات الأسطول بذات الشركة) وجميعهم ممن لهم شأن في ادارة المقاولات والتوريدات والأشغال المتعلقة بالشركة سالفة الذكر والاشراف عليها، حصلوا لأنفسهم بـكيفية غير مـشروعة عـلى ربـح من أعمالهم المذكورة 26/303 715 36 دولار أميركي (ستة وثلاثون مليوناً وسبعمئة وخمسة عشر ألفاً وثلاثمئة وثلاثة دولارات أميركية وستة وعشرون سنتاً) بأن قام المتهم الرابع بناء على تفويض من المتهم الأول بابرام عقود ساهم المتهمان الثاني والثالث في تنفيذها لاستئجار عدد 32 ناقلة لاستخدامها في تكوين مخزون استراتيجي من النفط الخام لحساب الدولة خلال أعوام 1986، 1987، 1988 من شركات ورقية تم انشاؤها لهذا الغرض بمبالغ تزيد على قيمة العقود التي أبرموها مع مالكي السفن وحصل المتهمون لأنفسهم على فروق التأجير الناتجة عن ذلك، على النحو المبين بالتحقيقات.
كما أسندت اليهم بأنهم حصلوا لأنفسهم بكيفية غير مشروعة على ربح من أعمالهم المذكورة بأن تقاضوا عمولة مقدارها 00/000 260 7 دولار أميركي (سبعة ملايين ومئتان وستون ألف دولار أميركي) عن صفقة شراء واستـلام الـــسفينتين «الجابرية وبوبيان - كاترين مارسيك وكريستين مارسيك سابقاً» من شركة مولار البائعة بواسطة شركة كلاركسون لأعمال السمسرة مع علمهم بسوء حالة السفينتين وعدم صلاحيتهما للاستعمال ما سبب للشركة خسارة تقدر بمبلغ 00/940 848 58 دولار أميركــي (ثمانية وخمسون مليوناً وثمانمئة وثمانية وأربعون ألفاً وتسعمئة وأربعون دولارا أميركيا)، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.
واسندت المحكمة للمتهمين الاول والثاني بصفتهما سالفة الذكر انهما حصلا لنفسيهما بكيفية غير مشروعة على ربح من أعمالهما المذكورة بان تقاضيا عمولة مقــدارها 55/975 261 18 دولار أميركي (ثمانية عشر مليوناً ومئتان وواحد وستون ألفاً وتسعمئة وخمسة وسبعون دولاراً أميركياً وخمسة وخمسون سنتاً) عن صفقة شراء واستلام السفن الأربع أرقام «741، 749، 5057، 5068» من شركتي دايو وهونداي البائعتين بواسطة شركة كلاركسون لأعمال السمسرة، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.
وكذلك اسندت للمتهمين الأول والثاني بصفتهما سالفة الذكر انهما حصلا لنفسيهما بكيفية غير مشروعة على ربح من أعمالهما المذكورة بان تقاضــيا عمولة مقدارها 00/000 230 6 دولار أميركي (ستة ملايين ومئتان وثلاثون ألف دولار) عن صفقة شراء واستلام السفينتين «السلام والسور» من شركتي ايست يوتب أنك وجرين لاند مارتيم البائعتين بواسطة شركة كلاركسون لأعمال السمسرة، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.
وأسندت للمتهم الأول بصفته سالفة الذكر انه حصل لنفسه بكيفية غير مشروعة على ربح من عمله كعضو في مجلس ادارة شركة تشيسابيك الأميركية CHESAPEAKE SHIPPING CO. المملوكة لشركة الناقلات بان تعاقد على بيع حطام السفينة «سيرف سيتي» التي كلفته الشركة بيعها لحساب الشركة الأهلية للتأمين بعد تعرضها لحادث حريق وتقاضى عن ذلك عمولة مقدارها 00/500 298 2 دولار أميركي (مليونان ومئتان وثمانية وتسعون ألفاً وخمسمئة دولار أميركي) من ثمنها البالغ ثمانية ملايين دولار أميركي بـعد أن أجرى تعديلات على الـعقد بتـخفيض الثمن الى 00/000 850 4 دولار (أربعة ملايين وثمانمئة وخمسين ألف دولار أميركي) ما سبب للشركة خسارة تقدر بمبلغ 00/000 150 3 دولار أميركي (ثلاثة ملايين ومئة وخمسين ألف دولار أميركي)، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.
كما أسندت للمتهمين الأربعة جميعاً بصفتهم سالفة الذكر انهم اختلسوا أموالاً مسلمة اليهم بسبب وظائفهم هي جملة المبالغ المحولة الى حسـاب شركة بورشيستر للشحن (بورشيستر شيبنغ) PORCHESTER SHIPPING CO لدى بنك برقان لحساب شركة الناقلات من شركات بروان أند روت الأميركية وسيتكا للشحن (سيتكا شيبنغ) وسامسونج لبناء السفن الكورية ويوكتان للشحن (يوكتان شيبنغ) وشـركة الغاز اليـابانية وشركات التأمين وغيرها من الشركات التي
تتعامل معها والبالغ مقدارها 28/619 002 11 دولار أميركي (أحد عشر مليوناً وألفان وستـمئة وتسـعة عشـر دولارا أميركيا وثمانية وعشرون سنتاً) و00/628 185 جنيهاً استرلينياً (مئة وخمسة وثمانون ألفاً وستمئة وثمانية وعشرون جنيهاً استرلينياً) و000/406 58 دينار كويتي ( ثمانية وخمسون ألفاً وأربعمئة وستة دنانير كويتية ) وكان ذلك عن طريق السحب نقداً والحصول على شيكات سياحية خصماً من هذا الحساب والتـحويل منه الى حسابات سرية خاصة بهم، على النحو المبين بالتحقيقات.
وكذلك اسندت اليهم انهم اختلسوا أموالاً مسـلمة اليهم بسبب وظائفهم هي جمـلة المبالغ المحولة الى حسـاب شـركة يوكتـان للشحن (يوكتان شيبنغ) YUCATAN SHIPPING لدى بنك برقان لحساب شركة الناقلات والبالغ مقدارها 74/537 228 3 دولار أميركي (ثلاثة ملايين ومئتان وثمانية وعشرون ألفاً وخمسمئة وسبعة وثلاثون دولاراً أميركياً وأربعة وسبعون سنتاً) وكان ذلك عن طريق السحب نقداً والحصول على شيكات سياحية خصماً من هذا الحساب والتحويل منه الى حسابات سرية خاصة بهم، على النحو المبين بالتحقيقات.
كما اختـلسوا أموالاً مسلـمة اليهم بسبب وظائفهم هـي المبالغ التي قاموا بـصرفها من حساب شركة سيتكا للشحن (سيتكا شيبنغ) SITKA SHIPPING المملوكة لشركة الناقلات ببنك برقان والبالغ مقدارها 80/860 125 2 دولار أميركي (مليونان ومئة وخمسة وعشرون ألفا وثمانمئة وستون دولارا أميركيا وثمانون سـنتاً) و00/050 80 جنيه أسترليني (ثمانون ألـفا وخمسون جنيهاً استرلينياً) وكان ذلك عن طريق السحب نقداً والحصول على شيكات سـياحية خصماً من هذا الحساب، على النحو المبين بالتحقيقات.
واسندت للمتهمين الثاني والثالث والرابع انهم اختلسوا أموالاً مسـلمة اليهم بسـبب وظائفـهم هي المبالغ التي قامـوا بصـرفها من حساب شركة تاردس للشحن (تاردس شيبنغ) TARDIS SHIPPING COMPANY LTD. والمملوكة لشركة الناقلات لدى بنك برقان والبالغ مقدارها 00/000 135 دولار أميركي (مئة وخمسة وثلاثون ألف دولار أميركي) وكان ذلك عن طريق الحصول على شيكات سياحية بقيمة هذه المبالغ خصماً من هذا الحساب، عـلى النحو المبين بالتحقيقات.
وللمتهمين الأول والثاني انهما اختلـسا أموالاً مسـلمة اليهما بسبب وظيفتهما هي المبالغ التي قاما بصرفها من حساب شركة الناقلات ببنك برقان والبالغ مقدارها 84/621 361 6 دولار أميركي (ستة ملايين وثلاثمئة وواحد وستون ألفا وستمئة وواحد وعشرون دولارا أميركيا وأربعة وثمانون سنتاً) و00/608 12 جنيه أسترليني (اثنا عشر ألفا وستمئة وثمانية جنيهات استرلينية) وكان ذلك عن طريق السحب نقداً والحصول على شيكات سياحية خصماً من هذا الحساب والتحويل منه الى حسابات سرية خاصة بهم، على النحو المبين بالتحقيقات.وكذلك أسندت للمتهم الثاني انه اختلس أموالاً مسلمة اليه بسبب وظيفته هي مبالغ خصومات التأمين المرتجعة المستحقة من شركة سيدجويك للتأمين لحساب شركة الناقلات البالغ مقدارها 69/048 009 6 دولار أميركي (ستة ملايين وتسعة آلاف وثمانية وأربعون دولارا أميركيا وتسعة وستون سنتاً) والتي تقاضاها عن عمليات التأمين التي تمت على السفن ضد أخطار الحرب خلال فترة الاحتلال العراقي للبلاد، على النحو المبين بالتحقيقات.
وأسندت الى المتهمين الأول والثاني والثالث انهم ارتكبوا تزويراً في محررات عرفية بقصد تزويرها على نحو يوهم بانها مطابقة للحقيقة هي الفواتير المقدمة من شركة براون أند روت الأميركية الى شركة الناقلات عن قيمة التسهيلات والخدمات التي أدتها للقوات البحرية الأميركية لحساب مؤسسة البترول الكويتية وكان ذلك بادخال تغيير على بياناتها بزيادة المبالغ الثابتة بها على تلك القيمة وتقدموا بهذه الفواتير الى المؤسسة سالفة الذكر ليحصلوا منها بغير حق على هذه الزيادات البالغ مقدارها 28/156 781 3 دولار أميركي (ثلاثة ملايين وسبعمئة وواحد وثمانون ألفاً ومئة وستة وخمسون دولارا أميركيا وثمانية وعشرون سنتاً) وكانت المحررات بعد تغيير الحقيقة فيها صالحة لأن كما ارتكب المتهمون الأول والثاني والثالث تزويراً في محررات عرفية بقصد استعمالها على نحو يوهم بأنها مطابقة للحقيقة هي صور الاخطارات الموجهة من شركة الناقلات الي بنك برقان لتحويل قيمة التسهيلات والخدمات الثابتة بالفواتير موضوع التهمة السابقة الى شركة براون أند روت حالة كونهم المكلفين بكتابتها بأن أثبتوا بها كذباً وعلى خلاف الحقيقة ما يفيد طلب تحويل كافة المبالغ الثابتة بها الى تلك الشركة خلافاً لما هو ثابت بأصول الاخطارات المبلغة الى البنك والتي تضمنت طلب تحويل الزيادات المضافة الى تلك الفواتير للحساب المشار اليه بوصف التهمة السادسة وكانت المحررات بعد تغيير الحقيقة فيها صالحة
لأن تستعمل على هذا النحو.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا