السفير إيراني: بإمكان من يُثبت جذوره الحصول على الجنسية وإكمال حياته في الكويت

طهران: مُستعدّون لتجنيس «البدون» الإيرانيين

1 يناير 1970 05:22 ص

• نمنح الكويتيين تأشيرات مُتعدّدة الزيارات... ولا ختم لجوازات السفر

• استثمار 250 ألف دولار في إيران يمنح صاحبها إقامة لمدة خمس سنوات

فيما شدد السفير الإيراني لدى الكويت محمد إيراني على أن «الجمهورية الإسلامية لا تمنح جنسيتها لمن لا يستحقها»، أكد استعداد بلاده «لتجنيس المقيمين بصورة غير قانونية من (البدون) في الكويت إذا تمكنوا من إثبات أي جذور إيرانية لهم».
وقال إيراني في تصريح لـ «الراي» إن «إيران لا تتخلى عن أبنائها، وإذا تمكن أي (بدون) من إثبات جذوره الإيرانية،فسيتم استقبال معاملته للنظر في تفاصيل أخرى، وبعدها يمكن له الحصول على جنسية الجمهورية الإسلامية، وليس مشروطاً عليه في هذه الحالة أن يقيم في إيران، وبإمكانه أن يكمل حياته في الكويت حاملاً الجنسية الإيرانية».
ونوه إلى أن بلاده «ترحب بالمستثمرين الكويتيين، وتقدم لهم التسهيلات اللازمة، وهناك عدد من المشاريع الاستثمارية الكويتية في أصفهان ومشهد وغيرهما، ونتوقع لها نجاحاً كبيراً».
وأضاف أن «استثمار مبلغ 250 ألف دولار في إيران أو إيداعها لدى البنوك الإيرانية يمنح صاحبها إقامة مجانية لمدة خمس سنوات، فيما يتم منح تأشيرة سنوية متعددة الزيارات للكويتيين بكل سهولة».
وعن التعقيدات التي قد تواجه من يحمل جواز سفره ختم الدخول الإيراني وتأثير ذلك على حصوله على التأشيرة الأميركية أو الأوروبية، تساءل السفير إيراني: «هل من يزورون إيران إرهابيون؟»، مشيراً إلى ان السلطات المختصة في بلاده «لا تقوم حالياً بختم جوازات السفر، وتكتفي عوضاً عن ذلك بتوثيق الدخول الكترونياً ومنح المسافر السائح ورقة خارجية مختومة».