المبارك عقد جلسة محادثات رسمية مع نظيره لي ناكيون مشيداً بالعلاقات بين البلدين

8 اتفاقيات ومذكرات بين الكويت وكوريا الجنوبية

1 يناير 1970 12:25 م

المبارك: 

- الشركات الكورية التي نفذت مشاريع بلغت تكلفتها نحو 30 مليار دولار كانت ومازالت شريكاًَ مهماً للكويت

 

- ندعم جهود قيادة سيئول في مجال تحقيق الاستقرار والسلام في شبه الجزيرة الكورية

كونا - وقعت الكويت وكوريا الجنوبية، أمس، 8 اتفاقيات ومذكرات تفاهم، في ختام المحادثات الرسمية بين سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، ونظيره رئيس وزراء جمهورية كوريا الصديقة لي ناكيون.
وكان المبارك قد عقد جلسة محادثات مع ناكيون، في قصر بيان أمس، وتم خلالها بحث سبل تعزيز آفاق التعاون في مختلف المجالات بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين، كما تم استعراض القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومواقف البلدين تجاهها. وقد جرت المحادثات الكويتية - الكورية في أجواء ودية عكست عمق العلاقات الراسخة والمتميزة بين البلدين.
وأعرب المبارك، في بداية المحادثات، عن الارتياح للنمو الكبير الذي شهدته العلاقات بين البلدين في السنوات الأخيرة خاصة في المجالات السياسية والاقتصادية، مشيرا إلى حرص البلدين الصديقين على تعزيز آفاق التعاون في مجالات الصحة والنقل والإسكان والطاقة والتكنولوجيا الذكية.
وقال سموه إن جمهورية كوريا والشركات الكورية التي نفذت ما بين العامين 2012 – 2019 مشاريع في الكويت بلغت تكلفتها نحو 30 مليار دولار كانت ومازالت شريكا مهما لدولة الكويت، مؤكداً أن حجم التبادل التجاري بين البلدين وصل هذا العام 14 مليار دولار أميركي.
ورحب سموه بموافقة السلطات الكورية على تسيير رحلات للطيران المباشر بين البلدين والتي يتم اعداد الدراسات اللازمة لها حاليا كما رحب بالتوجيه لإنشاء لجنة كويتية كورية لرؤية دولة الكويت 2035 ودعم الجهود الهادفة إلى مواصلة دور جمهورية كوريا في تنفيذ خطط دولة الكويت التنموية والمشاريع المتعلقة برؤية 2035.
وأعرب سموه عن دعم الكويت للجهود التي تبذلها القيادة الكورية في مجال تحقيق الاستقرار والسلام في شبه الجزيرة الكورية، من خلال تنفيذ قرارات مجلس الامن ذات الصلة، مرحبا بدعم القيادة الكورية للجهود التي تبذلها الحكومة الكويتية بقيادة سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في مجال تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.
حضر المحادثات عن الجانب الكويتي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح، ورئيس ديوان رئيس مجلس الوزراء الشيخة اعتماد الخالد، ومحافظ العاصمة رئيس بعثة الشرف المرافقة الشيخ طلال الخالد، ومدير هيئة تشجيع الاستثمار المباشر الشيخ الدكتور مشعل الجابر، وسفير الكويت لدى جمهورية كوريا بدر العوضي، والوكيل لشؤون الالتماسات في ديوان رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر أحمد صباح السالم، وعدد من المسؤولين في ديوان رئيس مجلس الوزراء ووزارة الخارجية. وحضرها عن الجانب الكوري الوفد المرافق لرئيس وزراء جمهورية كوريا.
وعقب جلسة المحادثات، احتفل الجانبان بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين والتي شملت المجالات التالية:
أولا: اتفاقية التعاون في مجال الثقافة والفنون بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية كوريا وقعها عن الجانب الكويتي معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، وعن الجانب الكوري النائب الأول لوزير الخارجية شو هيون.
ثانيا: مذكرة التفاهم للتعاون بين معهد سعود الناصر الصباح الديبلوماسي الكويتي والأكاديمية الوطنية الديبلوماسية الكورية، وقعها عن الجانب الكويتي نائب الشيخ صباح الخالد، وعن الجانب الكوري الوزير هيون.
ثالثا: مذكرة تفاهم بين هيئة تشجيع الاستثمار المباشر وهيئة أنشون الكورية للمناطق الاقتصادية الحرة، وقعها عن الجانب الكويتي مدير هيئة تشجيع الاستثمار المباشر الشيخ الدكتور مشعل الجابر، وعن الجانب الكوري سفير جمهورية كوريا لدى الكويت هونغ يونغ كي.
رابعا: مذكرة تفاهم في مجال تشجيع الاستثمار بين الكويت وكوريا وقعها عن الجانب الكويتي الشيخ الدكتور مشعل الجابر، وعن الجانب الكوري نائب مدير هيئة كوريا لتشجيع الاستثمار والتجارة كيم سانج موك.
خامسا: خطاب نوايا بين وزارة الصحة في الكويت ووزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في كوريا، وقعها عن الجانب الكويتي وكيل وزارة الصحة الدكتور مصطفى رضا، وعن الجانب الكوري نائب وزير الصحة كون دوك تشول.
سادسا: مذكرة تفاهم في مجال المساعدة والتعاون المتبادل للشؤون الجمركية بين الكويت وكوريا، وقعها عن الجانب الكويتي مدير الإدارة العامة للجمارك جمال الجلاوي، وعن الجانب الكوري المفوض عن دائرة الجمارك كيم يونغ مون.
سابعا: مذكرة تفاهم في شأن التعاون الثنائي في مجالي منع ومكافحة الفساد بين الكويت وكوريا، وقعها عن الجانب الكويتي نائب رئيس هيئة مكافحة الفساد رياض الهاجري، وعن الجانب الكوري نائب رئيس لجنة مكافحة الفساد والحقوق الوطنية لي كون لي.
ثامنا: مذكرة تفاهم في مجال الحراسة والحماية بين هيئة الحرس الأميري بالكويت، وجهاز الأمن الرئاسي لجمهورية كوريا، وقعها عن الجانب الكويتي رئيس هيئة الحرس الأميري اللواء ركن فهد الناصر، وعن الجانب الكوري نائب رئيس جهاز الأمن الرئاسي في كوريا شين يونج أوك.

رئيس الوزراء الكوري يزور مدينة الجهراء الطبية

قام رئيس وزراء جمهورية كوريا الصديقة لي ناكيون والوفد المرافق له، أمس، بزيارة مدينة الجهراء الطبية.
واطلع رئيس الوزراء الكوري والوفد المرافق له خلال الجولة على المباني والمرافق التي تم انجازها في المدينة الطبية والخدمات المتوقع تقديمها.
رافق الضيف خلال الجولة وكيل وزارة الصحة الدكتور مصطفى محمد رضا وسفير دولة الكويت لدى جمهورية كوريا بدر محمد العوضي.