وفد مجلس الأمة زار الهيئة وشدد على تطبيق القوانين الرياضية

الغانم: الدويلة والجزاف حققا ما عجز عنه الآخرون

1 يناير 1970 10:04 ص
| كتب حسين المطيري |
اعلن النائب مرزوق الغانم رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس الامة عن فتح صفحة جديدة مع رئيس واعضاء مجلس ادارة الهيئة العامة للشباب والرياضة في الزيارة الودية التي قام بها ظهر امس للهيئة مع النائبين صالح الملا مقرر لجنة الشباب والرياضة وعلي الراشد.
واضاف الغانم ان مدخل الاصلاح الرياضي بدأ بتغيير مدير واعضاء مجلس ادارة الهيئة السابق الذين كان دورهم سلبيا ومتواطئاً لدرجة ان البعض قال ان تغييرهم حلم ومستحيل ولكننا نقول الان اصبح حقيقة والعوائق والعقبات ستكون امامكم كثيرة ولكن ثقوا اننا سنكون معكم وسندعمكم باي شيء تريدونه منا في مجلس الامة.
واشار الغانم الى ان مهمة الهيئة الجديدة صعبة وليست سهلة ولكننا متفائلون رغم ذلك ونرى فيكم الخير فانتم قادرون عليها لان القانون معكم، ولعل ابرز التحديات التي واجهتكم خلال الفترة الماضية هي ايقاف النشاط الرياضي ولكن مساعي وزير الشؤون الاجتماعية والعمل بدر الدويلة وفيصل الجزاف مدير الهيئة من خلال اتصالاتهم بالاتحادين الاسيوي والدولي ستنهي المشكلة وسنزف البشرى للشارع الرياضي.
ونوه الغانم الى ان وزير الشؤون بدر الدويلة ومدير الهيئة فيصل الجزاف حققا ما عجز عن عمله الآخرون من خلال الدستور والقانون فهما حريصان معنا في لجنة الشباب والرياضة لتحريك العجلة الرياضية والمرحلة الحالية هي عنق الزجاجة وبإذن الله سنتجاوزها بسلام لإبعاد الرياضة عن النفق المظلم.
وعن رسالة سمو الامير الى جوزيف بلاتر قال الغانم ان سمو الامير حريص كل الحرص على ابنائه الرياضيين في شتى المناسبات فهو صاحب قانون الـ 14 عضوا لاتحاد القدم ويطالبنا دائما بتطبيق القانون واحترامه وهذه دلالة جديدة على متابعة سموه وكلنا متأملون خيرا لرفع الايقاف خاصة وان محمد بن همام رئيس الاتحاد الاسيوي بعث برسالة ستساهم ايضا بعودة الكويت للمشاركة بدورة كأس الخليج وله جزيل الشكر والتقدير للدور الكبير الذي يقوم به.
الملا: المشكلة بفعل فاعل
اما النائب صالح الملا فاشار الى ان مشكلة الكويت مع الفيفا كانت بفعل فاعل وباذن الله سنرى الازرق في عمان وليس عيبا ألا نشارك ولكن العيب هو التنازل عن قوانين دولتنا وهذا لن يحدث لاننا كنواب حريصون كل الحرص على تطبيق القوانين الرياضية.
وتمنى الملا من اعضاء ومدير الهيئة ألا يتصوروا ان هناك فريقين متنازعين في الوسط الرياضي فكل ما هنالك قانون يجب ان يطبق واتمنى ان تنحازوا للقانون وليس لاي طرف كما نتمنى من مدير الهيئة الاستفادة من اعضاء مجلس ادارة الهيئة فدورهم في السابق غير مفعل اما الحاليون فهم يملكون خبرات فنية وادارية كبيرة تعلمنا منها واستفدنا ونريد للرياضيين الاستفادة منها ايضا.
الراشد: جهود سلطان السويدي
ومن جهته، اشار النائب علي الراشد الى ان اختيار اعضاء الهيئة جاء مطابقا لمقولة «الرجل المناسب في المكان المناسب» لذلك نتأمل منكم رفع مستوى الرياضة الكويتية لاحساسكم بمشاعر الشارع الرياضي واليوم جئنا لكي نبارك لكم وندعمكم واي شيء تحتاجونه سنسعى لتوفيره.
وشكر الراشد كل من يسعى لرفع الايقاف عن الكويت وفي مقدمهم سمو امير البلاد ووزير الشؤون ومدير الهيئة ومحمد بن همام الداعم الاكبر الذي بذل جهودا جبارة ذكرتنا بجهود سلطان السويدي 1986 فهما يسعيان لاعادة اشقائهم الخليجيين للمشاركة في التجمع الخليجي الاخوي الذي سيقام في عمان قريبا انشاء الله.
ومن جهته، شكر فيصل الجزاف مدير الهيئة النواب على زيارتهم واكد لهم ان الهيئة حريصة كل الحرص على تطبيق القانون على الجميع دون استثناء حتى على نفسه حيث طلب من نوابه تنبيهه اذا وقع في خطأ يجب ان يعرف بذلك فباب مكتبه مفتوح للجميع دون استثناء واللوائح هي الاساس في التعامل.
وشكر الجزاف القيادة السياسية على الثقة التي أولاها له واكد انه سيخدم البلد من اجل جيل الشباب فقد اصبح منذ توليه ادارة الحلم يحلم بالليل ماذا سيفعل في بعض الامور من اجل المصلحة العامة رغم قصر فترة ادارته التي لم تتجاوز 10 ايام فقط ولكن بالنهاية ستبقى الرياضة الكويتية امام انظارنا دائما.