البراك افتتح مركز هدية: خطة «الصحة» لا ترتبط بشخص ويجب الالتزام بها

1 يناير 1970 11:30 ص
|كتب سلمان الغضوري|
شدد وزير الصحة علي البراك على ضرورة الالتزام بخطة وزارة الصحة الموضوعة لمدة 4 سنوات ضمن برنامج عمل الحكومة، مشيراً إلى انها لا ترتبط بشخص، بل بوزارة الصحة.
جاء ذلك في تصريح صحافي أدلى به البراك عقب افتتاح مركز هدية الصحي بعد تأهيله.
وأكد البراك ان تجربة مركز هدية في تقديم خدمة الرعاية المنزلية للمسنين المتقاعدين وغير المتقاعدين تستحق تسليط الضوء عليها وتعميمها في باقي المراكز، معربا عن سعادته بها وبإعادة تأهيل الرعاية الأولية لمركز هدية، واصفا اياه بالتأهيل الراقي الذي يدل على الجهود المتكاملة لتقديم أفضل رعاية صحية. وأثنى البراك على تطور المركز والتوسعة في الصيدلية بالاضافة إلى الكوادر البشرية المؤهلة على أعلى مستوى. وبسؤاله عن مستشفى جابر الأحمد قال «إن المستشفى مازال لدى وزارة الأشغال وهو في المرحلة الثانية».
وأعلن البراك عن افتتاح مركز الزهراء ومستوصف مبارك الكبير خلال الفترة المقبلة.
وبدوره، أكد مدير منطقة الأحمدي الصحية الدكتور عبداللطيف السهلي ان إعادة تأهيل المركز تكلفت 145 ألف دينار، مشيرا إلى الجهود الكثيرة التي بذلت لانجاز هذا المركز بالمستوى الراقي والذي يقدم أفضل خدمة صحية. وكشفت مديرة المركز الدكتورة أمل المهزع عن الخدمات التي يقدمها، مشيرة إلى انه يقدم خدمة العلاج العام والسكري بالاضافة إلى عيادة للمسنين وأخرى تخصصية مساندة بالاضافة إلى عيادات للأمراض المزمنة كحالات ضغط الدم والربو الشعبي والتبول اللاارادي.
وأضافت ان المركز يقوم برعاية المسنين، لافتة إلى تشكيل لجنة بمنطقة الأحمدي الصحية تضم عددا من الأطباء المختصين في جميع المجالات حتى الناحية النفسية، ومشيرة إلى امكانية اجراء علاج طبيعي بالمنزل للمسن مستقبلا.
وأشارت إلى وجود غرفة لتأهيل الأطباء مزودة بأحدث الأجهزة التي تمكنهم من الاطلاع وتسجيل استشارات الأطباء مع المريض بعد أخذ اذن المريض حتى يستفيد الأطباء من أخطائهم مستقبلا.
بدوره، أكد وكيل وزارة الصحة الدكتور ابراهيم العبدالهادي انه تم تشكيل لجنة برئاسة رئيس مجالس اقسام الأطفال لعمل تقرير آخر بصفة شاملة حول وفاة الطفلة بدرية الشمري تمهيدا لرفعه لوكيل وزارة الصحة.