افتتاح فعاليات مؤتمر العمارة والتراث الدولي في جامعة البترا

1 يناير 1970 09:32 ص
رعت الأميرة ريم علي انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي «ملتقى الحفاظ العمراني ... فرص وتحديات في الحفاظ المعماري - النظرية، التعليم، والممارسة» في جامعة البترا بحضور سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الأمين العام للهيئة العامة للسياحة والآثار في المملكة العربية السعودية، ووزيرة السياحة مها الخطيب بمشاركة ثلاثمئة باحث من اربعين دولة عربية وأجنبية.
واستعرض الأمين العام للهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز ما بذلته الهيئة من جهود لحماية وإبراز المواقع التاريخية والأثرية، منها تسجيل مواقع ضمن قائمة التراث العالمي في اليونسكو، حيث نجحت الهيئة في تسجيل الموقع الأول هذا العام، وهو موقع مدائن صالح وتعمل على تسجيل موقعين آخرين هما جدة التاريخية والدرعية التاريخية.
كما اشار إلى ان الهيئة العامة للسياحة والآثار، تتبنى من خلال قطاع الآثار والمتاحف مشروعاً لتأهيل المباني التاريخية للدولة في عهد الملك عبدالعزيز - رحمه الله - في جميع مناطق المملكة، وتحويلها إلى مراكز ومتاحف تعرض آثار كل منطقة وتاريخها وتراثها، كما تنفذ الهيئة حالياً برنامجاً لتنمية القرى التراثية بالشراكة مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص، بالإضافة إلى المجتمع المحلي، وذلك بغرض ايجاد مورد مالي يساهم في تنمية المجتمعات المحلية في المحافظات والمدن والقرى، لتقوية روح التكافل بين افرادها من خلال تنمية الخدمات وتشجيع الاستثمار السياحي، وكذلك ايجاد فرص عمل جديدة لتوظيف فئات المجتمع المحلي وزيادة دخلهم، ورفع معدلات الانفاق الداخلي للسياح، وقد تم البدء في مشاريع المرحلة الأولى التي انطلقت العام الماضي.