أضاحي المواطنين أول يوم واللجان الخيرية في الثاني والثالث

البلدية: المسالخ «مداومة» طوال أيام العيد

1 يناير 1970 09:24 ص
أكد مدير إدارة العلاقات العامة في بلدية الكويت محمد جعفر الموسوي ان العمل في قطاع المسالخ مستمر على مدار الساعة طوال أيام عيد الاضحى المبارك لمواجهة أي طوارئ، مشيرا إلى ان فرق الطوارئ في محافظات الكويت قسمت نفسها للعمل على ثلاث نوبات.
وقال في تصريح صحافي ان «الاجهزة المعنية حددت أول أيام عيد الاضحى المبارك للمواطنين الراغبين في ذبح اضحياتهم بعد صلاة العيد مباشرة وحتى اذان المغرب، اما بالنسبة للجان الخيرية الراغبة في ذبح اضحياتها في مسالخ البلدية فأنهم يستطيعون ذلك ثاني وثالث أيام العيد مع استمرار الذبح للمواطنين ايضا في هذين اليومين».
واضاف الموسوي ان «البلدية اتخذت من الاجراءات ما يكفل انسيابية العمل في المسالخ مثل زيادة عدد الجزارين والاطباء البيطريين حيث لن يسمح على الاطلاق بالذبح خلال المسالخ غير المعتمدة حفاظا على الصحة العامة للمواطنين والمقيمين، وهناك تنسيق دائم ومتواصل على مدار الساعة بين البلدية واجهزة وزارة الداخلية المعنية هدفه إلقاء القبض وفورا على أي جزار غير مرخص له بمزاولة العمل أو لا يحمل شهادة صحية».
وشدد الموسوي على ان «اجهزة فرق الطوارئ العاملة طوال أيام العيد ستقوم بمسؤولياتها كاملة سواء ازاء عمليات الذبح في مسالخ البلدية أو من حيث الرقابة على المطاعم والجمعيات التعاونية أو على صعيد مطاردة الباعة الجائلين»، وقال ان «الفرق تحظى بدعم مباشر من وزير الدولة لشؤون البلدية الدكتور فاضل صفر والمدير العام أحمد الصبيح».
واهاب الموسوي بالمواطنين والمقيمين التعاون مع رجال البلدية الذين سيضحون براحتهم في أيام العيد لتحقيق المصلحة العامة. وقال «كما ان هناك خطا ساخنا يعمل على مدار الساعة (1844448) ويمكن الاتصال والابلاغ عن أي شكوى سواء بالنسبة للذبح أو المطاعم والجمعيات وكل ما نطمح اليه ان يعي كل مواطن ومقيم انه بإبلاغه عن أي شكوى في محلها إنما يحقق مقاصد الشريعة الإسلامية والمصلحة الوطنية في آن واحد وليعلم كل غيور على وطننا ان يدا واحدة لا يمكن ان تصفق».