إبراهيم الرميح: الكويت رائدة في مجال الديموقراطية

1 يناير 1970 10:32 ص
المنامة - كونا - أكد رئيس معهد البحرين للتنمية السياسية الدكتور ابراهيم الرميح ان التنمية السياسية هي احدى دعائم النهضة الديموقراطية التي تشهدها دول الخليج، مشيدا بالتجربة الديموقراطية الكويتية الرائدة على مستوى المنطقة.
وقال الدكتور ابراهيم الرميح في لقاء خاص مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) أمس «ان سياسة الانفتاح السياسي التي تتبعها دول الخليج تجعل من التنمية السياسية حاجة ملحة لضمان النهج الديموقراطي المنضبط والرشيد».
وأضاف «ان الكويت من الدول الرائدة في مجال الديموقراطية في الخليج وهي تزخر بالكوادر السياسية المتميزة والمتخصصة في العمل البرلماني».
وزاد «نحن نتابع أداء النواب والطرح والنقاش البرلماني الذي يعتبر أحد النماذج التي تحظى باهتمام العديد من الدول الخليجية».
وأشار الى أن «التجربة الديموقراطية الكويتية التي امتدت لعقود عدة من الزمن أنجبت العديد من الكوادر البرلمانية المتخصصة والتي كانت محور اهتمام للعديد من البرامج السياسية والاعلامية التي أثرت الثقافة الديموقراطية في مجتمعاتنا الخليجية».
وأكد أن «الديموقراطية الكويتية هي جزء لا يتجزأ من الديموقراطية في الخليج ونحن نعمل وأعيننا على الديموقراطية في الكويت»، مشيرا الى أن «المعهد بصدد استقطاب خبرات كويتية من البرلمانيين السابقين والحاليين بهدف الالتقاء مع نظرائهم البحرينيين وعقد الندوات وحلقات النقاش حول المواضيع والقضايا التي تهم دولنا ومجتمعاتنا».
وقال الرميح «ان المجتمعات الخليجية قائمة على ما يعرف بـ«السلطة الابوية»، موضحا أن هناك قيما في دول الخليج يجب المحافظة عليها وهناك ثقافة وارث اجتماعي يجب المحافظة عليه.
وأضاف «ان الخليج له طابع الهدوء والاستقرار والاسر الحاكمة هي سلطة أبوية تشمل برعايتها كل فئات المجتمع لذا يجب علينا المحافظة على هذه الهرمية في التعامل والتفاهم ولابد ان نشعر بهذا الشعور ونحترمه، والتجربة الديموقراطية الكويتية تجربة رائدة».