اكدت التزام بلادها بالتنمية الاقتصادية للسلطة

السفارة الأسترالية لدى الكويت: 10 ملايين دولار دعما للشعب الفلسطيني

1 يناير 1970 03:19 م
| كتب محبوب العبدالله |
كشفت السفارة الاسترالية لدى الكويت في بيان لها عن قيام وزير خارجية استراليا ستيفن سميث في نهاية اكتوبر الفائت بزيارة إلى الاراضي الفلسطينية والالتقاء مع وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في رام الله، وزيارته مخيم قلنديا للاجئين في الضفة الغربية والالتقاء مع مسؤولي الامم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين «الانروا».
وقالت السفارة في بيانها ان «وزير الخارجية الاسترالي ابلغ السلطة الفلسطينية بان بلاده ستقدم 10 ملايين دولار كمساعدات للسلطة والشعب الفلسطيني، وان هذه هي الدفعة الاخيرة من المساعدات المقدرة بـ 45 مليون دولار للعام 2008، التي وعدت بها في مؤتمر باريس للمانحين في ديسمبر 2007».
واضافت: «ان 7.5 مليون دولار ستكون لدعم ميزانية السلطة الفلسطينية، و2.5 مليون ستخصص للمساعدات الغذائية الطارئة في غزة والتي سيتم ايصالها من خلال «الانروا» للمساهمة في علاج الاوضاع الانسانية المتردية».
واوضح بيان السفارة الاسترالية لدى الكويت بان التزام استراليا بدعم بناء القدرات التي تساهم في التنمية الاقتصادية للسلطة الفلسطينية هو مطلب حيوي واساسي لبناء دولة فلسطينية فعالة، والمساعدة على ضمان امن اسرائيل.
وقالت «ان هذا المبلغ هو اضافة إلى 20 مليون دولار المقدمة من قبل لدعم ميزانية السلطة الفلسطينية، إلى جانب 15 مليون دولار من المساعدات المقدمة مسبقا من خلال منظمة الامم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين «الاونروا» واللجنة الدولية للصليب الاحمر وغيرها من الوكالات الانسانية».
واضافت: ان «هذه المساعدات تقدم دعما مستمرا لما يقارب 4.5 مليون لاجئ فلسطيني في الضــــفة الغربية وغزة والاردن وسورية ولبنان».