سنا المجد

1 يناير 1970 10:03 ص
عندما دعت الشيخة وضحى بوثنين الشاعرة القديرة عزيزة آل ثامر، لبّت الدعوة وتوجهت من الرياض إلى رماح، وهناك وجدت حرارة الاستقبال وكرم الضيافة وطيب الشمائل. ولأن الشعر رسالة وترجمة للمشاعر والأحاسيس فقد عبرت عن تلك المناسبة بهذه القصيدة المهداة للأميرة خالة سمو الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز...

نصينا رماح أهل الكرم ديرة الغالين

سلام الغريب اللي نزل ديرة أحبابه

نبا الشيخة اللي من شيوخ تسرّ العين

اليا مرّ طاري صيته الشعر هلاّبه

هلا يا أم مطلق يا أم شيخ الوفا والدين

من اللابة اللي للنواميس كسّابه

ابو ثنين شيخ جعل يفدونه الهافين

راع الجود يوم اللاش ماله تسلا به

ابن ربان كفوٍ وافي الشبر والشبرين

علومه اتجمل عند الأقصين واقرابه

عسى الله يحفظ شيخنا معرّب الجدين

اليا من ذكر في مجلسٍ فاحت أطيابه

على هامة المرقاب يوم القسا واللين

سنا المجد وفعول المطاليق تتشابه

حظينا بها التكريم والماقف اللي زين

قصورٍ بنوها تنومس الجدّ واللابه

على عهد ماضيهم هل الطايلة باقين

مقرّ الضيوف وبيتهم ماقفلوا بابه

عسى الله يجعل شايبك في الجنان آمين

ويجعل له الفردوس دارٍ ويحضى به

| عزيزة آل ثامر القحطاني |