تقيم فعالية مناهضة الرقابة على الكتب بالقراءة واعتصام صامت 22 نوفمبر

«صوت الكويت» تنظم حملة «الحرية المسؤولة» : تحقيق مزيد من الحريات ورفض القمع والتقييد

1 يناير 1970 04:09 م
دعت مجموعة صوت الكويت جميع المؤيدين لتحقيق المزيد من «الحريــة»، الى المشاركة في حملة «الحرية المسؤولة» التي تنظمها المجموعة للعمل والحشد والمساهمة في انقاذ الكويت وإعلاء الصوت المنادي بمزيد من الحريات المسؤولة، ورفض القمع والتقييد تحت أي ذريعة كانت.
وافادت المجموعة في بيان صحافي «نحن مجموعة صوت الكويت، وكما عرَفنا أنفسنا عبر صفحتنا الالكترونية
«www.soutalkuwait.com» نسعى للضغط عبر كل الوسائل المتاحة من أجل حماية مكتسباتنا الدستورية ككويتيين وتعزيز وتأصيل مفهوم الحريات الشخصية والعامة وغرس السلوكيات الديموقراطية الحقة عبر نظام تعليمي فعال».
اضاف بيان المجموعة «فـــي الوقـــــت الذي نطالب به بالمزيد من الحريات كي نحيا في مجتمع مدني مبني على التعددية الفكرية والاختيار والحريــة التي تتــــزامن بالمعنى مع السؤال والبحـــث والإبداع والتنوير، تسعى بعض القوى لحكم قبضتها على كل مظاهر الحياة في الكويــــت، عــبر قيود خاصة تستخدمها لتعطيل «العقل» و«الإنسان» فينا، وبالتالي تحول دون الانطلاق والتفكير والإبداع والفهم والتعاطي مع الحياة بتـــــفاصيــــلها الرحبة، الامــــر الذي باتــــت إفــــرازاته السلبية واضحة على أوجه الحياة الاجتماعية والاقتــــــصادية والتعليمية والتربوية، تماما كما نشهدها ونشــــهد تذمرنا منها كل لحظة».
واوضحت ان «فعاليات حملة «الحرية مسؤولية» تتركز في نشاطين أساسيين :
أولاً: احتفالية الدستور في الذكرى السنوية لتوقيع دستور يوم الكويت، في 11 نوفمبر، الساعة الخامسة مساء، في ساحة الإرادة.
ثانياً: حملة «اقرأ ما تشاء» لمناهضة الرقابة على الكتب خلال معرض الكتاب والتي ستتجسد بالعديد من الفعاليات، انتهاء باعتصام صامت في 22 نوفمبر، وهي حملة قائمة بالتعاون مع جماعة «مبدعون» وجمعية الخريجين.